تجاهُل دولي لـ"تميم" في المحافل الدولية لدعمه الإرهاب آخرها مؤتمر برلين

  • 000_uw1te

استثنت قمة برلين حول النزاع الليبي المزمع انعقادها مطلع العام الجاري، دعوة تميم بن حمد وحكومته للمشاركة بالحوار، وذلك نظرًا لما تقوم به حكومة تميم من دعم للإرهاب، جعلها سيئة السمعة في العالم.

وأصبح توجيه دعوة لتميم في المحافل الدولية ضعيفًا وقد يغدو هامشيًّا، حتى بات الحضور كالغياب وهذا التهميش راجع للنظرة لها باعتبارها راعية للإرهاب.

وتخفيض الدعوة الدبلوماسية في المحافل أكبر دليل على ذلك، مثل القمة الخليجية في الرياض والتي حضرها رئيس الوزراء القطري بدلًا عن تميم بن حمد، فضلًا عن مؤتمر وارسو والقمة العربية الأوروبية.

غاب تميم عن 5 محافل رسمية وعربية في المملكة العربية السعودية أبرزها قمة الرياض.

وجاء الحضور غير مشرف في القمة العربية الـ30 تونس؛ إذ اقتصر حضور تميم لمدة 15 دقيقة.

إقرأ أيضًا