تحذيرات دولية للدوحة من استمرار ظروف العمال الصعبة

  • 99a03953-2235-4286-825e-9ab84c36f9ef

طالبت منظمة هيومان رايتس ووتش قطر‬، اليوم بالتحقيق في وفاة نحو ٢٠0٠ عامل نيبالي وهندي بين ٢٠٠٩ و٢٠١٧ ، مؤكدة أن ضوء البحوث الطبية التي خلُصت إلى أن ضربة الشمس هي السبب المُرَجَح للوفيات المتصلة بمضاعفات في القلب والأوعية الدموية لدى هؤلاء العمال. وشدد بيان المنظمة على ضرورة استبدال السلطات القطرية حظر العمل بساعات الظهيرة صيفا، بمطلب مُلزِم قانونا يستند إلى ظروف الطقس الفعلية، قائلة:" ان القرار لابد أن  يتسق مع معايير الممارسات الدولية الفضلى". وكان خلص بحث جديد نشر في مجلة "كارديولوجي جورنال"، أجراه مجموعة من علماء المناخ وأخصائيي القلب البارزين، إلى أن الوفيات من المحتمل أن تكون ناجمة عن ضربات شمس، ليكشفوا بذلك عن العلاقة بين وفاة 1300 عامل نيبالي بين عامي 2009 و2017 ، وارتفاع درجات الحرارة. وكشف البحث أنه في الأشهر الأقل حرارة، نجمت 22 بالمئة من الوفيات على أساس سنوي، عن النوبات القلبية أو السكتة القلبية أو غيرها من الأسباب المتعلقة بالقلب، بحسب السلطات القطرية، أما في أشهر الصيف، فكانت لهذه الأسباب نصيب أكبر في الوفيات بنسبة 58 بالمئة. ووفقا للبحث، فإن ما يصل إلى 200 من بين 571 شابا توفوا بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية بين عامي 2009 و2017، كان من الممكن إنقاذهم إذا تم تنفيذ تدابير فعالة للحماية من الحرارة كجزء من برامج الصحة والسلامة المهنية.

إقرأ أيضًا