تحرك حقوقي مصري لفضح ممارسات قطر الإرهابية أمام الأمم المتحدة

  • مصر تتحرك أمميا لفضح ممارسات قطر التخريبية

ألقت منظمات المجتمع المدنى المصرية الحاصلة على الصفة الاستشارية من المجلس الاقتصادي والاجتماعي بالأمم المتحدة الضوء على ممارسات قطر، بصفتها دولة راعية للإرهاب فى المنطقة، بالإضافة إلى انتهاكاتها المستمرة بحق قبيلة الغفران وسحب الجنسية من أفرادها، وذلك خلال فعاليات أنشطتها على هامش الدورة 39 لمجلس حقوق الإنسان الدولى، الذى انطلقت أعماله أمس الأول وتستمر حتى 28 سبتمبر.

وأوضحت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان أنها ستعقد ندوات على مدار دورة انعقاد المجلس، مشددة فى بيان على أن أهم أولوياتها خلال المشاركة تتمثل في ملف حقوق الإنسان بمصر، لذلك ستعقد ندوة حول "الاختفاء القسرى فى مصر"، اليوم، لمناقشة الظاهرة، وعرض تقرير المجلس القومى لحقوق الإنسان عنها، بعد إثبات وجود مبالغات فى التقارير التى تحدثت عن هذه القضية، وظهور عدد من المبلغ عن اختفائهم فى صفوف الجماعات الإرهابية المقاتلة فى سوريا.

كما طالبت المنظمة فى ندوة لها بعنوان "تعويض ضحايا الإرهاب فى مصر ودور قطر فى دعم الإرهاب" الدوحة بتعويض ضحايا العمليات الإرهابية التى تمولها، مؤكدة تبنيها لقضية قبيلة الغفران التى أسقطت السلطات القطرية جنسية أفرادها فى تحدٍّ سافر للقانون الدولى وميثاق الأمم المتحدة، وذلك خلال ندوة بعنوان "حقوق الإنسان فى قطر.. مأساة قبيلة الغفران"، مشددة على ضرورة تسوية أوضاع أبنائها، باعتبار ما يحدث ضدهم تمييزاً عنصرياً على أساس القبيلة، الأمر الذى يحرمه القانون الدولى.

وفى السياق نفسه، شاركت مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان، فى عرض تقرير حول القضاء على الرق، وبالأخص عمالة الأطفال، حيث أعرب المشاركون فى العرض عن قلقهم بشأن العمال المهاجرين وانتهاكات حقوق الإنسان التى يتعرضون لها فى الغرب.

وطالبت المؤسسة حكومة قطر بضرورة العمل على تغيير قانون الكفيل، لضمان السماح للعمال بمغادرة البلاد بحرية وتغيير وظائفهم والانضمام إلى النقابات العمالية، والمعاقبة على الرق بتجريمه من خلال نصوص واضحة في قانون العقوبات، وإعادة وضع تعريف الرق فى القانون القطرى، لاستيعاب جميع الممارسات التي تجعل من الإنسان سلعة مادية وتجرم صور استغلاله فى العمل القسرى.

إقرأ أيضًا
طفل "الغفران": ماذا فعلت من أجل أن أعيش طفولتي خارج وطني؟

طفل "الغفران": ماذا فعلت من أجل أن أعيش طفولتي خارج وطني؟

روى الطفل محمد الغفراني فصولاً من مأساة الظلم الذي تتعرض له قبيلته على يد النظام القطري، كاشفاً أن جنسيته سقطت عنه وهو عمره شهر، متسائلاً: ماذا فعلت من أجل أن أعيش طفولتي خارج وطني؟

سامح شكري: الموقف مع قطر لن يتغير حتى تنفّذ المطالب الـ 13

سامح شكري: الموقف مع قطر لن يتغير حتى تنفّذ المطالب الـ 13

أكد وزير الخارجية المصري أن الأزمة مع قطر وتطوراتها، لم تتحرك وليس بها جديد، مشددًا على أنه لن يحدث أي جديد إلا مع بدء قيام قطر بتنفيذ 13 مطلبا للدول الأربع