تراجع حاد في قطاع مبيعات المركبات بقطر خلال يونيو

  • سوق السيارات

يشهد قطاع مبيعات المركبات القطرية تراجعا حادا وتزداد حدته تدريجيا كل شهر وفقا للبيانات الرسمية الصادرة عن وزارة التخطيط، والتي ترصد حركة المبيعات في القطاع بشكل شهري.

وتضررت بشدة أنشطة تخليص ومبيعات المركبات في السوق القطرية، خلال يونيو الماضي، مع استمرار ضعف السوق المحلية وتراجع القوة الشرائية، وتذبذب وفرة السيولة في البلاد.

وجاء في تقرير حديث لوزارة التخطيط التنموي والإحصاء القطرية، أن تخليص المركبات في السوق المحلية، تراجع بنسبة 18.2% على أساس شهري، مقارنة بمايو 2019.

وبلغ إجمالي عدد المركبات التي تم التخليص عليها خلال يونيو الماضي نحو 84250 مركبة، مقارنة بـ103.6 ألف مركبة في مايو 2019.

وتعد أرقام تخليص المركبات في السوق القطرية خلال يونيو الماضي الأدنى منذ أغسطس 2018، حين سجلت في ذلك الوقت تخليص قرابة 79 ألف مركبة.

ويقصد بتخليص المركبات إنهاء جميع المعاملات ودفع الرسوم على السيارات المستوردة أو المسجلة، للجهات المعنية، ولا يعني التخليص بالضرورة أن عملية البيع قد تمت.

في المقابل، أظهرت أرقام الوزارة القطرية أن عدد المركبات المسجلة (التي تم بيعها للزبون) في السوق القطرية خلال يونيو/حزيران الماضي تراجعت بنسبة 27.6% مقارنة بمايو 2019.

وبلغ عدد المركبات المباعة في يونيو الماضي نحو 4103 مركبات، نزولا من قرابة 5665 مركبة في مايو السابق عليه.

وتعد أرقام مبيعات المركبات في السوق القطرية خلال يونيو 2019 الأدنى منذ أغسطس 2018، حين تم بيع 3700 مركبة في ذلك الشهر.

وتعاني قطر من تذبذب في وفرة السيولة المالية، وتراجع حاد في القوة الشرائية، ناتجة عن هبوط مؤشرات عدة في الاقتصاد المحلي، وتخارج سيولة مالية من بنوك قطر لأسواق أكثر استقرار.

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر في يونيو 2017 العلاقات الدبلوماسية وخطوط النقل مع قطر، بسبب دعم الدوحة للإرهاب، ما أثر على اقتصادها سلبا ومؤشراته وقطاعاته كافة.

وشهد الاقتصاد القطري تراجعا حادا بسبب تقص السيولة خاصة الأجنبية منها، وهو ما أثر على القوة الشرائية في الأسواق، وأحدث تراجعا في عديد القطاعات والمؤشرات الاقتصادية.

ودفعت المقاطعة العربية لقطر منذ يونيو 2017 إلى تزايد حاجة الدوحة للسيولة المالية، بالتزامن مع تراجع الإيرادات الناتجة عن تخارج مستثمرين، وتباطؤ نمو الاستثمارات الأجنبية الوافدة.

إقرأ أيضًا