تراجع مبيعات السيارات في قطر للشهر الرابع على التوالي

  • سيارات الدوحة تخرج من الخدمة قريبا بسبب عناد قطر

أعاد المواطنون والمقيمون في قطر ترتيب أولوياتهم الاستهلاكية، بسبب أزمة نقص السيولة الناتجة عن ضعف الاقتصاد المحلي، ونزوح استثمارات كانت قائمة في البلاد، للبحث عن أسواق أكثر استقرارا.

وبدت إعادة ترتيب الأولويات واضحة في صعود التضخم، خلال فبراير الماضي، إذ انكمشت أسعار المستهلك بنسبة 1.55% على أساس سنوي.

وأظهر تقرير حديث صادر عن وزارة التخطيط التنموي والإحصاء، تراجع مشتريات المستهلكين للمركبات في يناير الماضي بنسبة 10.9% على أساس سنوي، وللشهر الرابع على التوالي، ما يعكس حجم التباطؤ في أسواق التجزئة بالدوحة.

وبلغ إجمالي عدد المركبات المباعة في السوق القطرية خلال يناير الماضي، نحو 5598 مركبة، نزولا من 6283 مركبة في يناير 2018.

وبلغ إجمالي عدد مركبات النقل الخاص التي بيعت خلال يناير الماضي، نحو 1111 مركبة، مقارنة مع 1541 مركبة في الفترة المقابلة من العام الماضي 2018، بنسبة هبوط بلغت 27.9%.

وبنسبة 63.3% تراجعت مبيعات "القاطرات" خلال يناير الماضي، إذ بلغت مبيعات هذا النوع من المركبات 69 مركبة، مقارنة مع 188 مركبة في الفترة المقابلة من 2018.

وبلغ عدد مبيعات المعدات الثقيلة في يناير الفائت، نحو 116 قطعة ثقيلة من المعدات، نزولا من 317 قطعة في الفترة المناظرة من العام الماضي 2017، بنسبة تراجع بلغت 63.4%.

إقرأ أيضًا