تصدع قطاع العقارات القطري يهبط بربح شركاته

  • تزايد الانكماش في قطر مع ضعف السوق العقارية

يشهد سوق العقارات في قطر هبوطا حادا منذ العام الماضي 2018، دفع إلى تراجع أرباح شركات العقار، والشركات الأخرى العاملة في صناعة المواد الخام المطلوبة لقطاع الإنشاءات في البلاد.

وأعلنت شركة بروة العقارية، تراجع أرباحها خلال الربع الثاني من العام الجاري، بنسبة 76.1% على أساس سنوي، وفق بيان لبورصة قطر. 

وسجلت بروة أرباحاً خلال الثلاثة الأشهر المنتهية في 30 يونيو السابق بقيمة 95.35 مليون ريال (26.36 مليون دولار)، مقابل 398.79 مليون ريال (110.23 مليون دولار) أرباح الفترة المناظرة من 2018.

وحققت بروة في النصف الأول من العام الجاري أرباحاً بقيمة 509.64 مليون ريال، بتراجع 36.6% عن مستواها في الستة الأشهر الأولى من 2018.

وضغط على النتائج النصفية للشركة تراجع صافي إيرادات الإيجار والتأجير التمويلي بنسبة 8.5% إلى 446.96 مليون ريال، مع انخفاض أرباح القيمة العادلة من استثمارات عقارية بنسبة 2.9% عند 290.22 مليون ريال، وتسجل خسائر من نتائج شركات زميلة بـ3.93 مليون ريال، بدلاً من 11.36 مليون ريال.

وإلى جانب ذلك، ارتفعت المصروفات الإدارية والعمومية بنسبة 2.8% إلى 118.72 مليون ريال، وهبوط الربح التشغيلي قبل تكلفة التمويل والإطفاء وضريبة الدخل 9.3% عند 681.16 مليون ريال، مع ارتفاع تكلفة التمويل 36.9% مسجلة 166.63 مليون ريال.

وهبط صافي ربح شركة قطر الوطنية لصناعة الأسمنت 40.5% خلال النصف الأول من 2019، على أساس سنوي، مقارنة بالفترة المقابلة من 2018، متأثرة بتراجع قطاع العقارات.

وقالت الشركة في إفصاح لبورصة قطر، إن صافي ربحها تدنى إلى 100.14 مليون ريال (27.52 مليون دولار) في النصف الأول من 2019.

وأظهر إفصاح الشركة لبورصة قطر، أن صافي أرباح (مجموعة المستثمرين القطريين)، تراجع إلى 90.9 مليون ريال قطري (24.98 مليون دولار أمريكي)، في النصف الأول 2019.

وتراجع صافي ربح "مجموعة المستثمرين القطريين"، من قرابة 143.63 مليون ريال قطري (39.48 مليون دولار أمريكي)، في النصف الأول 2018، بنسبة تراجع بلغت قرابة 36.7%.

وتراجعت إيرادات المجموعة في النصف الأول 2019 بنسبة 19.5% إلى 310.3 مليون ريال قطري (85.29 مليون دولار)، مقارنة مع 385.5 مليون ريال (105.96 مليون دولار) في الفترة المقابلة من 2018.

وأوردت البيانات نصف السنوية، أن العائد على السهم بلغ 0.07 ريال قطري في النصف الأول من العام 2019، مقابل العائد على السهم 0.11 ريال قطري لنفس الفترة من العام الذي سبقه.

كما أدى ضعف مؤشرات أداء الاقتصاد القطري، إلى تراجع إيرادات ورأس مال شركة إزدان القابضة القطرية العاملة في عدة قطاعات من ضمنها العقارات، خلال النصف الأول من العام الجاري 2019. 

وقالت الشركة العقارية في إفصاح لبورصة قطر، إن رأس المال العامل للمجموعة القابضة تراجع في النصف الأول بنسبة 26.7% إلى 2.962 مليار ريال (814.1 مليون دولار)، نزولا من 4.042 مليارات ريال (1.11 مليار دولار) في الفترة المقابلة من 2018.

وكانت وكالة "بلومبرج" الأمريكية قد كشفت، في تقرير صدر مطلع يوليو الماضي، عن أن قطر تشهد حالة من الضعف الاقتصادي مع قرب الانتهاء من أعمال البنية التحتية المتعلقة بكأس العالم 2022، والبالغ تكلفتها 200 مليار دولار.

وأوضحت الوكالة الأمريكية أن أعمال البناء تقلصت بنسبة 1.2% عن العام السابق خلال أول 3 أشهر من 2019، طبقا لجهاز التخطيط والإحصاء القطري، مشيرة إلى أن هذا التراجع يتسبب في إبطاء نمو الاقتصاد العام، وأن أعمال البناء تقلصت لأول مرة منذ 2012 على الأقل في ضربة للاقتصاد.

إقرأ أيضًا