تقارير أمريكية تشكك في رواية قطر بشأن صفقة إنقاذ صهر ترامب

  • شكوك في الرواية القطرية بشأن صفقة إنقاذ كوشنر

شككت الكاتبة الأمريكية بيس ليفين في صحة الرواية القطرية بشأن صدمتها أو عدم علمها بشأن صفقة إنقاذ مستشار الرئيس الأمريكي وصهره، جاريد كوشنر، عندما شارك صندوقها السيادي في حلّ مشكلة مديونية ناطحة السحاب التي تملكها عائلة كوشنر في نيويورك.

وكانت الصحفية الأمريكية تعقّب، في ذلك، على تقرير لوكالة رويترز، نسبت فيه إلى اثنين من المسؤولين (حجبت أسماءهم)، كذلك الناطق باسم شركة بروكفيلد للاستثمار العقاري (التي تساهم بها قطر بنسبة 16%)، قولهم إن قطر لم تكن تعلم بتلك الصفقة التي أنقذت آل كوشنر من إعلان إفلاس عقارهم، وأن معرفة قطر بالصفقة جاءت فقط بعد الإعلان عنها.

وعلّقت ليفين في مقال نشر عبر صحيفة "فانيتي فير" على تلك المزاعم قائلة: يبدو أنهم لا يقرؤون صحيفة نيويورك تايمز التي نشرت مرارًا عن الصفقة قبل إبرامها، مضيفة أن توقيت تنصّل القطريين من تلك الصفقة بعد أن أصبحت نافذة قانونيًا ولا يمكن التراجع عنها، يثير المزيد من الأسئلة ذات الإيحاءات السياسية المريبة.

وفي إثباتها لزيف ادعاءات قطر فقد سجّلت الكاتبة أن شارلز كوشنر، والد جاريد، التقى وزير المالية القطري علي العمادي، سرًا في أبريل 2017، وأن اللقاء، كما كشفت عنه صحيفة واشنطن بوست بتاريخ 19 مارس 2018، تم تلبيةً لطلب قطري رسمي.

وخلصت “ فانيتي فير“ الى أن هناك شيئًا كبيرًا لا يمكن أن يطول إخفاؤه، وراء توقيت التسريب القطري بأنهم فوجئوا وصدموا بالمعلومات التي انتشرت مؤخرًا عن أنهم شاركوا بإنقاذ كوشنر، الذي طالما وصفته الدوحة بأنه صديق السعودية والدول العربية التي قاطعت قطر.

إقرأ أيضًا
قطر تزرع ستيفان سايمون مخبرًا لها في دويتشه بنك

قطر تزرع ستيفان سايمون مخبرًا لها في دويتشه بنك

عصابة الدوحة لجأت لمخططات خبيثة لاختراق إدارة دويتشه بنك، عبر زرع عميل لها بمجلس إدارته للتحكم في قراراته وتنفيذ أغراضها المشبوهة، في خطوة أثارت الكثير من الجدل.

منظمة تونسية: صهر بن علي قرر الاستقرار في قطر

منظمة تونسية: صهر بن علي قرر الاستقرار في قطر

صخر الماطري حصل على الجنسية السيشالية بتمويل قطري ما أسهم في رفع منع السفر عليه ومكنه من التنقل بحرية والسفر خلال الفترة الأخيرة