تميم يقدم مصنع فولكسفاغن قربان لسيده أردوغان

  • screencapture-reuters-article-volkswagen-turkey-plant-update-1-volkswagen-to-build-new-plant-in-turkey-magazine-idusl8n24d1mq-2019-07-12-21_01_40

حرص تميم العار في كل مرة تتاح له الفرصة على تقديم البراهين والإثباتات التي تؤكد على انبطاحه المذل لدولة الأتراك، وذلك للحفاظ على دعمهم المستمر لعرشه.

وكشف تقرير لوكالة رويترز الإخبارية عن قربان جديد يجهزه تنظيم الحمدين في قطر لتقديمه إلى العلج التركي في أنقرة، وهو عبارة عن مصنع جديد تنشأه أكبر شركة للسيارات في ألمانيا، فولكسفاغن، التي خضع مجلسها الإشرافي للتأثير من قبل أذناب تميم لتوجيه قرارهم بإنشاء المصنع قرب مدينة إزمير الواقعة على الساحل الغربي لتركيا، وذلك بسبب امتلاك عصابة الدوحة لنسبة 17 % من أسهم شركة فولكسفاغن.

 كما أكدت الوكالة أن قرار الشركة الألمانية دفع أسهم دوغوش أوتوموتيف الموزع التركي لسيارات فولكسفاغن للارتفاع وخاصة أن سكودا التابعة لفولكسفاغن ستكون إحدى العلامات التجارية التي سيتم إنتاجها هناك.

وفي سياق متصل، رفض مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، المحاولات القطرية الخبيثة للوقوف بجوار تركيا ضد الولايات المتحدة، مؤكدا أن الدعم القطري لأنقرة غير ذي جدوى أمام تداعيات القرارات الأمريكية العقابية لنظام أردوغان.

بولتون قال إن ضخ الأموال القطرية لن يستطيع انتشال الاقتصاد التركي من أزمته التي تفاقمت مع انهيار الليرة، لافتا في تصريحات لوكالة الأنباء "رويترز" إلى أن اتفاق مبادلة العملة الذي أبرمه البنك المركزي القطري مع نظيره التركي "غير كاف" لمساعدة الاقتصاد التركي، مؤكدا أن الأزمة الدبلوماسية مع أنقرة، يمكن أن تنتهي فور إطلاق سراح القس الأمريكي المحتجز في سجون تركيا.

وأعلنت واشنطن عقوبات اقتصادية على أنقرة بعد إلقاء السلطات التركية القبض على القس الأمريكي، أندرو برانسون، وتوجيه اتهامات بالتجسس والعمالة له، وهو الأمر الذي تراه إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب محاولة لفبركة اتهامات للقس من أجل المساومة على إطلاق سراحه مقابل تسليم المعارض التركي البارز فتح الله كولن.

وأدت العقوبات الأمريكية إلى انهيار سريع في قيمة الليرة التركية، التي هوت فاقدة أكثر من 40% من قيمتها، فيما شنت الصحف التركية هجوما على الحليف القطري بحجة عدم تقديمه الدعم لنظام أردوغان المتهاوي، ما دفع تميم بن حمد للهرولة إلى العاصمة التركية مقدما وعدا بتقديم 15 مليار دولار كاستثمارات مباشرة، ثم تم الإعلان عن اتفاق لتبادل العملة المحلية في البلدين عند سقف ثلاثة مليارات دولار.

إقرأ أيضًا
هبوط في قيمة التداولات العقارية ف بالدوحة بنسبة 5.3% خلال يونيو

هبوط في قيمة التداولات العقارية ف بالدوحة بنسبة 5.3% خلال يونيو

الاستثمار العقاري، يعد من أكثر القطاعات في الدوحة التي تعاني من تبعات المقاطعة العربية، لكونه بات يدفع فاتورة سياسات تنظيم الحمدين الفاشلة

مشروع قانون للحد من انتهاكات الخطوط القطرية بالولايات المتحدة

مشروع قانون للحد من انتهاكات الخطوط القطرية بالولايات المتحدة

مشروع قانون برلماني جديد، يهدف إلى تقييد وصول شركات الطيران الأجنبية إلى الولايات المتحدة بسبب ظروف العمل المتدنية التي يعاني منها عمال هذه الشركات.