تنظيم الحمدين يفشل في السيطرة على قطاع العقارات

  • هبوط أرباح قطاع العقارات في قطر

فشل تنظيم الحمدين في إنقاذ الدويلة الغارقة في الديون من أزمتها الاقتصادية التي أثرت بالسلب على قطاع العقارات الذي شهد خسائر فادحة جراء المنظومة القطرية الفاشلة.

يتضح ذلك من خلال تراجع عدد رخص البناء المصدرة في قطر خلال ديسمبر الماضي بنسبة 0.3% على أساس شهري، وفقًا لبيان وزارة التخطيط التنموي والإحصاء القطرية .

وبلغ مجموع رخص البناء المصدرة في قطر خلال ديسمبر 2018 نحو 677 رخصة، مقابل 679 رخصة في نوفمبر السابق له.

وأكد البيان إلى أن بلدية الريان جاءت في مقدمة البلديات من حيث رخص البناء المصدرة في ديسمبر بواقع 200 رخصة، تمثل 30% من الإجمالي، وتبعتها الوكرة في المرتبة الثانية بـ156 رخصة، ثم الدوحة بواقع 119 رخصة، وتليها الظعاين بعدد 69 رخصه.

وأصدرت بلدية أم صلال 48 رخصة في الشهر الماضي، فيما أصدرت الشيحانية 36 رخصة، وتبعتهم الشمال بـ 25 رخصة، وأخيراً الخور 24 رخصة.

وتشير البيانات الصادرة  إلى أن عدد تراخيص المباني الجديدة شكلت 54% من إجمال الرخص المصدرة في ديسمبر الماضي، بعدد 368 رخصة.

وشكلت تراخيص بناء الإضافات 42% تمثل 286 رخصة، فيما بلغ عدد تراخيص الإضافات للبنايات القديمة من تحويط  وغيره نحو 23 رخصة، تشكل 3% من الرخص المصدرة في ديسمبر 2018.

ليس هذا وحسب بل ارتفع الرقم القياسي لأسعار الآلات والمعدات في قطر خلال النصف الثاني من 2018 بنسبة 1% على أساس سنوي، وسجل الرقم القياسي لأسعار الآلات والمعدات في النصف الثاني من العام الماضي 102.6 نقطة، مقابل 101.6 نقطة في الفترة المناظرة من 2017.

إقرأ أيضًا
نظام تميم يُهدر سيادة قطر بحثا عن استثمارات أجنبية لا تأتي

نظام تميم يُهدر سيادة قطر بحثا عن استثمارات أجنبية لا تأتي

كل التنازلات التي قدمتها الدوحة لم تشفع لها الفشل في إيجاد علاج لمعاناة الاقتصاد القطري المتضرر بعد المقاطعة العربية لقطر، عبر تقديم عروض سخية لاستجداء عطف المستثمرين

السوداني فاضل الطاهر.. 20 عاما من الاستنزاف في خدمة قطر تنتهي بالطرد

السوداني فاضل الطاهر.. 20 عاما من الاستنزاف في خدمة قطر تنتهي بالطرد

تم حرمان فاضل الطاهر، من حقوقه المالية عن سنوات خدمته، أو تعويضه عن الفصل التعسفي، بعدما مكث أكثر من نصف حياته وهو يعمل في ظلال الدبلوماسيين