تنظيم الحمدين يفشل في السيطرة على قطاع العقارات

  • هبوط أرباح قطاع العقارات في قطر خلال الربع الأول من 2018

فشل تنظيم الحمدين في إنقاذ الدويلة الغارقة في الديون من أزمتها الاقتصادية التي أثرت بالسلب على قطاع العقارات الذي شهد خسائر فادحة جراء المنظومة القطرية الفاشلة.

يتضح ذلك من خلال تراجع عدد رخص البناء المصدرة في قطر خلال ديسمبر الماضي بنسبة 0.3% على أساس شهري، وفقًا لبيان وزارة التخطيط التنموي والإحصاء القطرية .

وبلغ مجموع رخص البناء المصدرة في قطر خلال ديسمبر 2018 نحو 677 رخصة، مقابل 679 رخصة في نوفمبر السابق له.

وأكد البيان إلى أن بلدية الريان جاءت في مقدمة البلديات من حيث رخص البناء المصدرة في ديسمبر بواقع 200 رخصة، تمثل 30% من الإجمالي، وتبعتها الوكرة في المرتبة الثانية بـ156 رخصة، ثم الدوحة بواقع 119 رخصة، وتليها الظعاين بعدد 69 رخصه.

وأصدرت بلدية أم صلال 48 رخصة في الشهر الماضي، فيما أصدرت الشيحانية 36 رخصة، وتبعتهم الشمال بـ 25 رخصة، وأخيراً الخور 24 رخصة.

وتشير البيانات الصادرة  إلى أن عدد تراخيص المباني الجديدة شكلت 54% من إجمال الرخص المصدرة في ديسمبر الماضي، بعدد 368 رخصة.

وشكلت تراخيص بناء الإضافات 42% تمثل 286 رخصة، فيما بلغ عدد تراخيص الإضافات للبنايات القديمة من تحويط  وغيره نحو 23 رخصة، تشكل 3% من الرخص المصدرة في ديسمبر 2018.

ليس هذا وحسب بل ارتفع الرقم القياسي لأسعار الآلات والمعدات في قطر خلال النصف الثاني من 2018 بنسبة 1% على أساس سنوي، وسجل الرقم القياسي لأسعار الآلات والمعدات في النصف الثاني من العام الماضي 102.6 نقطة، مقابل 101.6 نقطة في الفترة المناظرة من 2017.

إقرأ أيضًا
منظمة أمريكية: قطر عززت نشاط طالبان الإرهابي

منظمة أمريكية: قطر عززت نشاط طالبان الإرهابي

أكدت منظمة "Judicial Watch" أن الإرهابيين في غوانتانامو، الذين أطلق سراحهم مقابل أسير من الجيش الأمريكي، انضموا إلى العمل بالمكتب السياسي لطالبان في قطر، في خطوة عززت عمليات الحركة الإرهابية

قطر تسمح للجنود الأتراك بدخول أراضيها دون تأشيرة

قطر تسمح للجنود الأتراك بدخول أراضيها دون تأشيرة

عناصر القوات التركية الموجودة على الأراضي القطرية بموجب الاتفاقية العسكرية وأبناءهم وعائلاتهم يتمتعون بوضع استثنائي في مجال الإقامة والدخول والخروج، بما يجعلهم أشبه بالمواطنين