توريط العراق.. مخطط قطري إيراني

  • تسريبات تفضح هدف الزيارة القطرية المريبة إلى بغداد

أعدت الدوحة سيناريو خبيث لإنقاذ حليفتها طهران، حيث لجأت إلى بغداد للالتفاف على العقوبات الأمريكية التي فرضها الرئيس دونالد ترامب مؤخرا على دولية الملالي.

تميم العار عهد لوزير خارجيته محمد عبد الرحمن بتنفيذ المهمة المشبوهة، حيث أرسله إلى العراق في زيارة مفاجأة، وسعى لاستغلال ضبابية المشهد السياسي ببغداد، وحاول استقطاب عادل عبدالمهدي رئيس الحكومة الجديد.

بن عبد الرحمن حاول استغلال بحث السلطة العراقية الجديدة عن دعم إقليمي ودولي، وطالبه باعتماد بنوك الدوحة بديلا للتحويلات المالية لطهران، مخطط خبيث لتجنيب إيران خسائر العقوبات الأمريكية.

ونجح مسؤولو العراق في كشف تلاعب الحمدين الخفي لتوريطهم، وأغلق عبدالمهدي الباب في وجه الدوحة ورفض إملاءاتها، وخرج الوفد القطري من بغداد يجر أذيال الخيبة والفشل.

وترفض قطر العودة إلى رشدها وتصر على التغريد بعيدا عن السرب العربي، فبدلا من أن تحاول أن تبحث عن حلول لمشاكلها المتفاقمة منذ المقاطعة العربية، سعت للبحث عن طوق نجاة من لدولة الملالي من العقوبات الأمريكية.

إقرأ أيضًا
ثورة غضب تستبق زيارة السفاح تميم إلى إيطاليا

ثورة غضب تستبق زيارة السفاح تميم إلى إيطاليا

شهدت العاصمة الإيطالية روما تظاهرات رافضة لزيارة أمير العار القطري إلى البلاد بسبب سجله في تمويل الإرهاب

جهات سياسة عراقية ترفض اقتراح قطر بالانضمام لـ "التحالف الخماسي"

جهات سياسة عراقية ترفض اقتراح قطر بالانضمام لـ "التحالف الخماسي"

أعلنت هذه الجهات رفضها لمقترح قطر، بدخول العراق في تحالف خماسي يضم قطر – سوريا – إيران – تركيا ، معتبرة أن دخول بغداد في هذا المحور ستكون له تأثيرات خطيرة على المنطقة