ثورة العمال في قطر.. أين الجزيرة؟

  • 57548445_2280385355333000_8078529846768041984_n

عاد ملفّ انتهاك حقوق العمال الوافدين المشتغلين بورشات إقامة منشآت نهائيات كأس العالم 2022 ليتفجّر مجدّدا في وجه قطر، ويجلب لها المزيد من المتاعب والانتقادات، محوّلا المناسبة التي بذلت الدوحة أموالا طائلة للحصول على حقّ تنظيمها وللإيفاء بمتطلّباتها، بهدف تلميح صورتها من وصمة دعم الإرهاب التي تلبّست بها، إلى دعاية سلبية مضادّة.

ومع وصول هؤلاء العمّال إلى مرحلة اليأس من إيفاء قطر بوعودها بإنهاء انتهاك حقوقهم وتحسين ظروفهم، ومع تراكم مستحقاتهم المالية بسبب عدم حصولهم على مرتّباتهم لفترة وصلت الستّة أشهر، أطلق العمّال احتجاجات تصدّت لها السلطات القطرية بعنف فتحوّلت إلى أعمال شغب نجمت عنها خسائر مادية، وفق ما تظهره صور تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي في ظلّ التعتيم الإعلامي الكامل من مختلف وسائل الإعلام القطرية على تلك الأحداث.

وتصدر هاشتاج بعنوان #اعمال_شغب_في_قطر ضمن قائمة الأعلى تداولًا عبر تويتر، فيما تساءل البعض حول غياب تغطية قناة الجزيرة القطرية لهذه الأحداث، وغيرها من الوسائل الإعلامية التابعة لتنظيم الحمدين "حكومة قطر".

وسخر النشطاء من انصراف قناة الجزيرة القطرية بالكامل عن تلك الأحداث، وهي المعروفة باهتمامها الشديد بأي احتجاجات في الدول الأخرى، وبدخولها طرفا فيها بالتحريض عليها والعمل على إذكائها.

وقال أحد المغرّدين على تويتر "لم تورد قناة الجريرة خبرا واحدا عما تعرض له العمال من قمع بعد مطالبتهم برواتبهم، ولم يغرد الإخوان ومرتزقة قطر دعما للعمال المساكين، ولم يقم الإعلام الغربي ودكاكين حقوق الإنسان بالوقوف معهم".

وقال حساب "طيار ركن": "هذه مشاهد لن تراها على شاشة الجزيرة الإرهابية الإخوانية"، مرفقًا تغريدته بصور لأحداث الشغب.

من جانبه قال المحلل السياسي السعودي، فهد ديباجي: "أعمال الشغب في قطر والصمت في إعلامها وأبواقها ومرتزقتها، والمنظمات الدولية والإنسانية المسيسة.. حل العمالة في قطر لا يسر عدو، ووضعهم مأساوي"، مضيفًا "تتوالى الفضائح والانكسارات على قطر، وفي قادم الأيام ستكون أكثر إيلامًا، والمفاجأة ستكون مؤلمة وقاصمة".

وسخر المدون عبدالله عطيف، من قناة الجزيرة، الداعمة للنظام القطري، وكتب: "الجزيرة: السيارات تأخذ قيلولة ولا صحة للاحتجاجات".

ونشر بندر الشائع صورًا للتظاهرات، وعلق عليها قائلًا: "بسبب عدم استلام رواتبهم وغياب التأمين الصحي لهم، العمال في قطر يتظاهرون، الجزيرة فين العمال أهم".

إقرأ أيضًا