حرب تميم على ترامب .. تقوية ثلاثي الشر

  • ترامب وتميم بن حمد

وضع تنظيم الحمدين خطة متكاملة للنيل من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وذلك لأن تميم لم ينس الصفعة الأمريكية بالانحياز للمقاطعة  العربية ضد الإرهاب القطري.

انتفض  تميم لتقوية الرئيس التركي رجب طيب  أردوغان و الرئيس الغيراني حسن روحاني في مواجهة واشنطن، ثم سعى لإنقاذ تحالف الشر الثلاثي من تسونامي أمريكي.

 تعد قطر  هي الدولة الوحيدة المؤيدة لحصول إيران على السلاح النووي، رفضت صراحة انسحاب ترامب من الاتفاق النووي الإيراني، قدمت الأموال لطهران لتخفيف حدة العقوبات الأمريكية.

هرول  أمير الدوحة إلى أنقرة لإنقاذ سيد الأوهام التركي من السقوط المشين، وذلك للوقوف ضد غضبة ترامب الرافض لبلطجة أنقرة  التي هوت بالاقتصاد التركي، فدفع جزية لأردوغان  مقدارها 15 مليار دولار لإنقاذ الليرة من السقوط. 

استخدم الأمير الصغير أبواقه الإعلامية لتشويه الرئيس الأمريكي، أطلق حملة إعلامية لتشويه جهوده لإعادة الاستقرار بالمنطقة العربية،  وجعل "الجزيرة" تبثت 1800 مادة إعلامية مصممة لتشويه سمعة ترامب.

إقرأ أيضًا