حركة فتح: إدخال الأموال القطرية عبر إسرائيل جزء من صفقة القرن

  • نائب رئيس حركة فتح، محمود العالول

استنكر نائب رئيس حركة فتح، محمود العالول، إصرار قطر على إدخال الأموال لقطاع غزة عبر إسرائيل، ودون التنسيق مع السلطة الفلسطينية، معتبرًا هذه الخطوة جزءًا من صفقة القرن، التي يتمثل أحد بنودها في عزل غزة عن الضفة الغربية والقدس.

وقال العالول في تصريحات لإذاعة صوت فلسطين الرسمية إن "إدخال الأموال إلى غزة بتعليمات من أمريكا وعبر إسرائيل، تشكل دليلًا على أن ما يجري في القطاع، هو حلقة من حلقات صفقة القرن".  

وأضاف العالول أن إدخال الأموال لقطاع غزة عبر إسرائيل يأتي ضمن مخطط لتصفية القضية الفلسطينية وسلخ غزة عن الجسم الفلسطيني.  

وأوقفت إسرائيل نقل الأموال القطرية المخصصة لدفع رواتب موظفي حماس، بعد التصعيد الذي شهده القطاع وإطلاق صاروخ صوب جنوب إسرائيل، إضافة لعودة إطلاق البالونات الحارقة من غزة صوب مدن غلاف القطاع.

وتواصل قطر ابتزاز الفصائل الفلسطينية، بالتزامها بدفع رواتب موظفي حركة حماس المدنيين في قطاع غزة، مقابل تهدئة تامة ووقف أي مظاهر احتجاج على السياج الحدودي، بما في ذلك مسيرات العودة.

إقرأ أيضًا