حصريًّا... نص تحقيقات قضية آلن بندر وعلاقاته مع المخابرات القطرية وقضية خالد بن حمد

  • 113eff5d-8fda-4792-9412-13e1ebf95f8e

نكشف عن تفاصيل شهادة "آلن بندر" أثناء استجوابه في قضية الشيخ خالد بن حمد آل ثاني كما جاءت في التحقيقات.

‏س: هل هناك من طلب منك عدم الامتثال لاستدعاء المحكمة؟ ‏ج: نعم. ‏س: من؟  ‏ج: مسؤولون من حكومة قطر. ‏س: من بالتحديد؟  ‏ج: عبدالله العذبة ورئيس الاستخبارات الخارجية والداخلية القطرية محمد المسند.

‏س: ذكرت أن ‫قطر تواصلت معك لقدرتك على حماية غانم الدوسري فهل يهتمون بأن يكون ذلك الشخص محميًّا؟ ‏ ج: هذا الشخص المدعو غانم الدوسري. ‏هو على سلم مرتباتهم وأنا لم أكن أعرف ذلك حتى أخبروني هم بذلك.

‏س: وماذا أخبروك؟

‏ج: إنهم يمولون 99% من المنشقين السعوديين. ‏س: تمت دعوتك إلى قطر؟ ‏ج: نعم. ‏س: متى كان أول لقاء؟ ‏ج: لم أقبل أول دعوة فكنت أريد أن أكون حذرًا، وحاولوا بعدها بشهور أعتقد في مايو. ‏ ‏أثبتت شهادة "آلن بندر" أن تنظيم الحمدين يمول جميع المعارضين بالخارج، وأن عبدالله العذبة أحد عناصر المخابرات القطرية.

يُذكر أن المحامي الكندي "آلن بندر" صديق المخابرات القطرية كشف سكرتير أمير قطر للشؤون الأمنية محمد بن أحمد بن عبدالله المسند طلب منه تجنيد سياسي وصحفيين لصالح قطر، وعندما رفض قال له المسند: "إنه لدينا مصادر مهمة على سلم الرواتب القطرية وإن إلهان عمر، هي "جوهرة التاج"، وحتى ومن قبل أن تفكر أن تصبح مسؤولة حكومية حيث مهدوا لها الطريق وأعدوها وجهزوها"، يقصد الدوحة.

كما كشف "بندر" أن: "‏النائبة إلهان عمر، أقسمت ولاء اليمين لأردوغان أثناء لقائها به في 2017 حين كانت نائبًا صغيرًا في المجلس التشريعي بولاية مينسوتا"، كاشفًا أن عمر، مررت معلومات حساسة إلى قطر وصلت إلى إيران وإنها عملت على تجنيد سياسيين لصالح قطر.

إقرأ أيضًا