حمد بن ثامر آل ثاني.. مسؤول الخطاب التحريضي على قناة "الجزيرة"

  • السودان تحتج على تغطية الجزيرة للاحتجاجات

يعتمد النظام القطري على مجموعة من الإرهابيين والمرتزقة يقودهم مسؤولون قطريون لنشر الفوضى في المنطقة، وعلى رأس رجال تميم بن حمد لزعزعة الاستقرار في المنطقة، هو حمد بن ثامر بن محمد آل ثاني، وهو من الشخصيات البارزة في المجال الإعلامي والرياضي، ورئيس مجلس إدارة شبكة الجزيرة الإعلامية، والذي يُعَد الذراع الإعلامية لتميم بن حمد.

ويُعد حمد بن ثامر أهم الجواسيس القطرية في العالم، بعدما أثبت لتنظيم الحمدين براعته في تنفيذ خططه الإعلامية الهدامة، والتي تبث السموم بطريقة عالية من الحرفية والإتقان، وهو من عمل على ظهور الجماعات الإرهابية عبر شاشة الجزيرة.

كما أنه يُعد الرجل الأهم لدى النظام في ملف الإعلام ولديه العديد من الأسرار في الكواليس الخفية والقذرة التي تنفذها منابر الإخوان الهدامة.

ووفقاً لتقارير فإن حمد بن ثامر هو مسؤول بشكل كامل عن الخطاب التحريضي والإرهابي الذي تبثه قناة الجزيرة، إضافةً إلى الدعم المستمر للجماعات والتنظيمات الإرهابية في جميع دول المنطقة.

إقرأ أيضًا