حمد بن جاسم يغرد عن "حليفين غير متكافئين".. ومغردون: كأنك تتحدث عن قطر وتركيا

  • حمد بن جاسم خلال حواره مع برنامج الحقيقة

لا يتوقف تنظيم الحمدين عن محاولاته الشق الصف السعودي الإماراتي، وهي المحاولات المتواصلة على مدار أكثر من عامين على أمل إنهاء عزلتها المستحكمة منذ قرار دول الرباعي العربي قطع العلاقات مع النظام القطري في يونيو 2017، ومع فشل حملته الإعلامية والإلكترونية الأخيرة عبر قناة الجزيرة والخلايا الإلكترونية لإثارة الخلافات بين البلدين الخليجيين، خرج عراب انقلاب 1995، حمد بن جاسم ليدلي بدلوه في الحملة.

وكتب وزير الخارجية ورئيس الوزراء القطري السابق، في تغريدة عبر حسابه الشخصي بموقع "تويتر"، "لا أفهم طبيعة العلاقات بين حليفين في توزيع الأدوار غير المتكافئة. فإذا كان الأمر توزيع أدوار، فهناك طرف يظهر من دوره أنه غير مدرك لما يجري حوله، بينما يظهر أن الطرف الآخر هو الذي يوزع الأدوار، ويظهر عن قصد أن القرار عنده وليس عند شريكه الآخر والأمثلة كثيرة".

​وانهالت التعليقات على تغريدة بن جاسم من مغردين سعوديين وإماراتيين يؤكدون فيها على قوة العلاقات بين البلدين، ويهاجمون سياسات قطر ورئيس حكومتها السابق، فيما استشهد بعضهم بتصريح أمير مكة، خالد الفيصل، الذي قال فيه إن "السعودي إماراتي والإماراتي سعودي"، تعليقا على ما تردد عن وجود خلاف بين السعودية والإمارات بسبب أحداث عدن.

وكشف المغردون حقيقة التغريدة التي رأوا أنها تؤكد أثر فشل الحملة الممنهجة ضد السعودية والإمارات على معنويات النظام القطري، خصوصا بعد تصريحات أمير مكة.

من جانبه، نشر وزير الدولة الإماراتي للشئون الخارجية أنور قرقاش تغريدة، رد فيها على التقارير الإعلامية التي تزعم وجود مثل هذه الخلافات بين الإمارات والسعودية، مؤكدا ثبات موقف الإمارات تجاه أصدقائها وحلفائها.

وكتب قرقاش في تغريدته "اندهشت للغاية إزاء تقارير وتحليلات حول إجراء الإمارات تغييرات في سياستها الخارجية. الاستنتاجات المبالغ فيها تقوض دقة التقديرات. إننا لم نزل متمسكين بقوة بالتزاماتنا تجاه الأصدقاء والحلفاء وأهدافنا المشتركة في السلام والاستقرار بالمنطقة".

إقرأ أيضًا