خالد الهيل: إجراءات دول المقاطعة سيادية وقطر لا تملك أدلة على ادعاءاتها

أكد المعارض القطري البارز خالد الهيل، إن إجراءات دول المقاطعة تجاه قطر، سيادية لا تخالف القوانين الدولية، مشيرًا إلى أن الدوحة تختفي وراء تعبيرات فضفاضة ولاتملك أي أدلة على ما تدعيه سوى قصاصات ورقية من الجرائد.

وكتب الهيل عبر حسابه بموقع "تويتر": "تتخفى الحكومة القطرية وراء تعبيرات فضفاضة دون توجية إدعائات محددة لأنها لاتملك أي أدلة أو إثباتات على ماتدعيه سوى قصاصات ورقية من الجرائد كما رأينا مؤخرًا في ادعاءاتهم في محكمة العدل الدولية، القانون الدولي يكفل سيادة الدول وإجراءات دول المقاطعة سيادية بحتة ولا تخالف تلك القوانين".

وأضاف: "لا تقتصر الأزمة على مطالب دول المقاطعة فقط، ولكن تداعيات الانتهاك القطري السافر لملف حقوق الإنسان في الداخل القطري سواء كانت قضية الغفران، أو سجناء الرأي، أو الحرمان من الحقوق الأساسية التي كفلها الدستور غير المعمول به قد سبب احتقانا داخليًا لن يزول إلا بزوال أسبابة وتصفية مسبباته".

وطالبت قطر أمس الثلاثاء، خلال الجلسة الـ39 لمجلس حقوق الإنسان في جنيف، دول الرباعي العربي، بالجلوس إلى طاولة المفاوضات لإنهاء الأزمة الخليجية، واصفة إياها بأنها انتهاك لحقوق الإنسان، فيما شددت دول الرباعي العربي على ضرورة وقف التمويل القطري للإرهاب أولًا، مشيرة إلى أن المقاطعة تعد حق سيادي لحماية أمنها القومي.

إقرأ أيضًا
طفل "الغفران": ماذا فعلت من أجل أن أعيش طفولتي خارج وطني؟

طفل "الغفران": ماذا فعلت من أجل أن أعيش طفولتي خارج وطني؟

روى الطفل محمد الغفراني فصولاً من مأساة الظلم الذي تتعرض له قبيلته على يد النظام القطري، كاشفاً أن جنسيته سقطت عنه وهو عمره شهر، متسائلاً: ماذا فعلت من أجل أن أعيش طفولتي خارج وطني؟

سامح شكري: الموقف مع قطر لن يتغير حتى تنفّذ المطالب الـ 13

سامح شكري: الموقف مع قطر لن يتغير حتى تنفّذ المطالب الـ 13

أكد وزير الخارجية المصري أن الأزمة مع قطر وتطوراتها، لم تتحرك وليس بها جديد، مشددًا على أنه لن يحدث أي جديد إلا مع بدء قيام قطر بتنفيذ 13 مطلبا للدول الأربع