خالد الهيل: النظام القطري يختلق قصصا كاذبة حول المختفين قسريا

  • 1
  • 3
  • 2

قال المعارض القطري، خالد الهيل، إن تنظيم الحمدين حوّل استراتيجيته في الأزمة إلى التبرير العشوائي والهجوم الاستباقي عبر اختلاق قصص كاذبة والترويج لها، مشيرا إلى أنه بعد علم تميم العار بوجود احتقان داخلي من تصرفاتهم، أطلق أجهزته الأمنية لمنع المواطنين القطريين من السفر واحتجازهم قسريا.

وفي عدة تغريدات له عبر تويتر، أوضح الهيل: "من أهم ما يحصل على الساحة الآن هو تحول استراتيجية النظام القطري في الأزمة إلى التبرير العشوائي والهجوم الاستباقي باختلاق قصص كاذبة والترويج لها"، مشيرًا إلى أن تنظيم الحمدين يعلم أن هناك احتقان داخلي ضد تصرفاتهم الطفولية، وأن أيامهم باتت معدودة، حيث انتهى بصيص أمل حل أزمتهم وهم في عزلة تامة.

وتابع "يزداد أعداد الممنوعين من السفر في قطر والمسجونين تحت قانون حماية المجتمع الإجرامي والذي يخول أمن الدولة بحبس أي إنسان ومنع حق الدفاع عنهم.. لا توجد شفافية فبالمقارنة مع دول الخليج المجاورة مثلا تجد أنهم يعلنون إعلان القبض على فلان أو فلان أما في قطر فالاختفاء القسري مصيرهم".

كما تطرق الهيل إلى قضية لطيفة المسيفري، التي فضحت فقر القطريين وتراكم ديونهم بسبب انشغال تميم بدعم الإرهاب، لكن حاشية الذليل لم تتقبل الفضيحة التي تسببت فيها المسيفري، لتصدر على الفور الأوامر بضرورة معاقبة الحقوقية القطرية لتكون عبرة لمن لا يعتبر، وتم اعتقالها من قبل أجهزة أمن تميم التي حققت معها في مكان مجهول.

وقال المعارض القطري: "أضم صوتي لصوت الشيخ فهد بن عبدالله آل ثاني بضرورة الإفراج عن الأخت لطيفة المسيفري، ونطالب المجتمع الدولي والمدني بتشكيل لجنة دولية مستقلة تشترك فيها المعارضة القطرية لزيارة سجون أمن الدولة وأيضًا إجبار النظام القطري بالإعلان عن أسماء معتقلي الرأي والممنوعين من السفر".

وكان المعارض القطري فهد بن عبد الله آل ثاني، قد كشف عبر حسابه على تويتر، عن اختفاء الناشطة الحقوقية القطرية لطيفة المسيفري، قائلا: "أطالب من نظام الحمدين وتميم الإفراج فورا الآن عن المواطنة القطرية لطيفة المسيفري وعودتها الى أطفالها وبيتها، منذ متى ونحن نستغل نساء قطر لإخافة المواطنين وتكميم أفواههم وسلب حرية الرأي وحق التعبير".

إقرأ أيضًا