خالد الهيل: "ما خفي أعظم" أظهر خسة تنظيم الحمدين

علق المتحدث باسم المعارضة القطرية خالد الهيل على الفيلم الوثائقي "ما خفى أعظم" (الجزء الثاني) على شاشة "الجزيرة"، مشيرا إلى خسة أساليب النظام القطري من كذب وافتراء وتجسس على الدول الأخرى.

وكتب خالد الهيل، عبر حسابه على "تويتر"، قائلا: "بعد مشاهدتي برنامج ما خفى أعظم الجزء الثانى.. زدت إيمانا وثقة ويقين بأن تنظيم الحمدين إلى زوال بإذن الله والمسأله هى التوقيت فقط".

وتابع :"بين البرنامج مدى خسة أساليب تنظيم الحمدين من افتراء وكذب وتشبيح واختطاف والتجسس فى الدول الآخرى وأمور كثيرة فضحوا أنفسهم بأنفسهم لذالك سيهلكون بإذن الله".

وأضاف: "حاول تنظيم الحمدين إيصال رساله" بالافتراء"الى المعارضة القطرية عبر برنامج ماخفي اعظم الجزء الثاني مرادها أن دول المقاطعة تخون وتغدر وعلينا بقبول نار تميم وغدره وكذبه لأنه وعن تجربتي الشخصيه تميم أعطاني وجهه وغدر بي وسجني لذالك لا اثق في تميم او تنظيم الحمدين او من يمثلهم بتاتا!!".

وكانت قناة "الجزيرة" القطرية، قد أذاعت برنامج "ما خفي أعظم"، المكون من جزئين، والتي أرادت من خلاله تناول محاولة انقلابية على أمير قطر السابق عام 1996، على نحو يعمل على تشويه ومهاجمة دول المقاطعة العربية.

كان الرباعي العربي السعودية ومصر والإمارات والبحرين قد قرر منذ يونيو الماضي قطع علاقته مع قطر بسبب تمويلها للإرهاب الذي تسبب في قتل مئات الآلاف من الأبرياء، والتدخل في الشئون الداخلية للدول إضافة إلى الحملة الإعلامية المسعورة التي تشنها على مدار سنوات على الحكومات العربية بهدف زعزعة الاستقرار وخلق مناطق للصراع.

إقرأ أيضًا
طفل "الغفران": ماذا فعلت من أجل أن أعيش طفولتي خارج وطني؟

طفل "الغفران": ماذا فعلت من أجل أن أعيش طفولتي خارج وطني؟

روى الطفل محمد الغفراني فصولاً من مأساة الظلم الذي تتعرض له قبيلته على يد النظام القطري، كاشفاً أن جنسيته سقطت عنه وهو عمره شهر، متسائلاً: ماذا فعلت من أجل أن أعيش طفولتي خارج وطني؟

سامح شكري: الموقف مع قطر لن يتغير حتى تنفّذ المطالب الـ 13

سامح شكري: الموقف مع قطر لن يتغير حتى تنفّذ المطالب الـ 13

أكد وزير الخارجية المصري أن الأزمة مع قطر وتطوراتها، لم تتحرك وليس بها جديد، مشددًا على أنه لن يحدث أي جديد إلا مع بدء قيام قطر بتنفيذ 13 مطلبا للدول الأربع