خبير كروي: شكوك جديدة حول تنظيم قطر لمونديال 2022

  • قطر استضافت مونديال 2022 لتبييض صورتها

 لا تزال الشكوك قائمة حول قدرة دويلة قطر على تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم؛ مونديال2022، مع تفجر ملف فساد قطر ودفع الرشى من أجل الحصول على حق التنظيم، بالتوازي مع تعثر قطر في إنجاز منشآت البطولة الدولية، ما عبر عنه صراحة خبير الأعمال في مجال كرة القدم سيمون تشادويك، في تصريحات لموقع "عرب نيوز" الناطق بالإنجليزية، والذي أكد بأن استمرار اتهامات الفساد التي تلاحق قطر، حول اختيارها لتنظيم مونديال 2022، ربما تساهم في تقويض فرصة الدويلة في استضافة الحدث الرياضي الأهم في العالم.

وأضاف تشادوك أن الفضائح التي ارتبطت باختيار قطر تأتي بصورة متواترة، الأمر الذي يقلل من فرص الإمارة الخليجية في تنظيم البطولة، خاصة إذا ما أخذنا في الاعتبار الأزمة الدبلوماسية التي تعانيها قطر جراء قيام الدول العربية الداعمة لمكافحة الإرهاب بقطع علاقتها الدبلوماسية مع الدوحة منذ شهر يونيو الماضي.

ونقلت الصحيفة عن الخبير الكروي قوله بأن قطر تعاني من ضغوط كبير للاستمرار في عمليات البناء، إلا أن التساؤل يدور حول مدى قدرة السلطات القطرية على انهاء المشروعات المتعلقة بالحدث العالمي بنفسها دون دعم من دول الجوار، خاصة وأن الإمارة تعتمد بصورة كبيرة على الاستيراد من الخارج.

وكانت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية قد نقلت عن كتاب لبونيتا ميرسايديس، وهي محققة تعمل لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، أن اتفاقا تم ابرامه بين أحد الشركات التلفزيونية المملوكة لقطر، وهي قناة "بي إن سبورتس" ولكن بمسماها القديم "الجزيرة الرياضية"، من جانب ورئيس الفيفا جوزيف بلاتر من جانب آخر، يقضى بحصول الأخير على 100 مليون دولار فى حال فوز قطربشرف تنظيم المونديال على حساب أمريكا.

وعلق تشادويك على ذلك، موضحا أن مثل هذه الفضائح ليست جديدة، ولكنها تأتي في إطار سلسلة من الفضائح التي نشرت خلال السنوات الماضية حول تورط الإمارة في أعمال فساد من أجل الحصول على الحق في تنظيم المونديال.

وجاءت تلك المعلومات في كتاب جديد، من المقرر أن تصدره المحققة الأسترالية بونيتا ميرسايديس، وذلك يوم الأربعاء المقبل من مقر البرلمان البريطاني.

واستطرد الخبير العالمي أن مبعث القلق الحقيقي يتمثل في تكدس التحديات التي تواجهها قطر في المرحلة الحالية، موضحا أن ظهور الكتاب الجديد الذي ستقدمه المحققة الأسترالية يوم الأربعاء، يأتي في وقت حرج تعاني فيه قطر من تعطل المشروعات المرتبطة بالمونديال، بالإضافة إلى الاتهامات التي تلاحقها حول دعم الإرهاب، وكذلك علاقتها المتوترة مع محيطها العربي، وهو ما يجعل الأمور صعبة للغاية بالنسبة للدوحة في المرحلة المقبلة.

إقرأ أيضًا
قطر تزرع ستيفان سايمون مخبرًا لها في دويتشه بنك

قطر تزرع ستيفان سايمون مخبرًا لها في دويتشه بنك

عصابة الدوحة لجأت لمخططات خبيثة لاختراق إدارة دويتشه بنك، عبر زرع عميل لها بمجلس إدارته للتحكم في قراراته وتنفيذ أغراضها المشبوهة، في خطوة أثارت الكثير من الجدل.

منظمة تونسية: صهر بن علي قرر الاستقرار في قطر

منظمة تونسية: صهر بن علي قرر الاستقرار في قطر

صخر الماطري حصل على الجنسية السيشالية بتمويل قطري ما أسهم في رفع منع السفر عليه ومكنه من التنقل بحرية والسفر خلال الفترة الأخيرة