خلفان الرميثي: الإمارات ضد فكرة نقل مونديال 2022 من قطر

  • محمد خلفان الرميثي رئيس الهيئة العامة للرياضة بالإمارات

أكد رئيس الهيئة العامة للرياضة الإماراتية، محمد خلفان الرميثي، أن بلاده لا تسعى لنقل بطولة كأس العالم 2022 من دولة قطر، مشيرا إلى أن دول الجوار منفتحة على المشاركة في استضافة مباريات مونديال 2022، حال انتهت الأزمة الدبلوماسية الراهنة مع الدوحة.

وقال الرميثي، خلال تواجده في قمة القيادات الرياضية العالمية في أبوظبي: "أنا سعيد بإقامة كأس العالم بالمنطقة العربية، وندعم البطولة ولسنا مع نقلها من دولة قطر"، موضحا أن "إقامة بطولة كأس العالم في آسيا، سيمنح القارة عددًا أكبر من المقاعد، لأن لدينا العديد من الفرق التي تستحق المشاركة بالمونديال".

وتابع "يطلب الاتحاد الدولي من قطر رفع العدد، ونحن سنكون داعمين لقطر إذا أصر الاتحاد الدولي. لكن للأسف بدأت الأزمة في الخليج منذ سنة ولن نكون قادرين على القيام بشيء إذا لم تُحلّ الأزمة".

وأكد رئيس الهيئة الإماراتية للرياضة: "إذا عادت الأمور إلى طبيعتها كما في الماضي، الإمارات ستساعد والسعودية، والكل سيساعد". مردفا "الإمارات والمملكة العربية السعودية، لديهما استادات كبيرة ورائعة، ويمكنهما استضافة أي حدث".

أضاف: "رئيس الاتحاد الدولي جياني انفانتينو يحاول اقناع الكويت، واليوم يزور عمان. إذا حُلّت المشكلة، السعودية تملك ملعبين كبيرين، في أبوظبي هناك مدينة زايد الرياضية التي يمكنها استضافة مباريات مجموعة. سنكون جاهزين لتقديم الدعم".

واستطرد قائلًا: "الكرة الآسيوية تمتلك القدرة على أن تكون في حالة أفضل، لأن القارة تمتلك اقتصادًا متينًا وبنية أساسية رائعة، ويجب علينا التركيز لتخريج أجيال قادرة على المنافسة عالميًا".

إقرأ أيضًا
موقع سيمبل فلاينج: الخطوط القطرية تتسلل إلى السوق الأمريكي رغم التحذيرات

موقع سيمبل فلاينج: الخطوط القطرية تتسلل إلى السوق الأمريكي رغم التحذيرات

الشركة القطرية مصرة على التسلل إلى السوق الأمريكي مستغلة الأموال التي تدعمها بها الحكومة القطرية، في انتهاك صارخ لقواعد المنافسة العادلة وسط سوق الطيران العالمي

كاتبة أمريكية تكشف أسرار علاقة قطر بعائلة كوشنر وتأثيرها على إدارة ترامب

كاتبة أمريكية تكشف أسرار علاقة قطر بعائلة كوشنر وتأثيرها على إدارة ترامب

صحيفة نيويورك تايمز كشفت ملامح الكاتب الجديد الذي يحمل اسم "مؤسسة كوشنر" للكاتبة الصحفية فيكي وارد، تناول ما قامت به السلطات القطرية بعيد فوز ترامب بالانتخابات الرئاسية