ديلي ميل: محامي ترامب طلب رشوة من مسؤول قطري

كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أمس الثلاثاء، أن مايكل كوهين محامي ترامب الخاص كان طلب ملايين الدولارات من دبلوماسي قطري لتمريرها لأفراد من عائلة الرئيس الأمريكي، خلال لقاء في برج ترامب، وأن هذا اللقاء تم بعد فوز دونالد ترامب بالإنتخابات عام 2016. 

وأوضحت الصحيفة أن مايكل كوهين يواجه اتهامات جديدة بأنه طلب ملايين الدولارات من الدبلوماسي القطري السابق، أحمد الرميحي، والذي كان مسؤولا عن استثمارات قطرية تبلغ 100 مليار دولار، وطلب منه أن يرسل هذه الأموال عبره لأفراد من عائلة ترامب

واعترف "الرميحي"، عبر بيان له بالأمر، مؤكدًا وجوده في برج ترامب يوم 12 ديسمبر 2016. فيما قال المصدر الذي رفض الكشف عن هويته للصحيفة، أن "كوهين" ظهر والتقى بالرميحي، وأن هناك صورا فوتوغرافية للقاء الذي كان فيه مجموعة من الأشخاص. كما أكدت الصحيفة أن من بين هؤلاء الأشخاص وزير الخارجية القطري محمد بن عبدالرحمن آل ثاني.

 وأضافت الصحيفة أن مصدرا رفيع المستوى في الحكومة الكويتية على علم بتحركات "الرميحي"، هو من أبلغها بموضوع طلب الملايين منه لشراء النفوذ القطري في إدارة ترامب.

ويأتي ذلك بعدما نشرت الصحيفة الأسبوع الماضي أن الرميحي تفاخر بأن كوهين طلب المال مقابل شراء النفوذ القطري للتأثير على الإدارة الأمريكية، وأن اللقاء تم أيضا بحضور مايكل فلين مستشار الأمن القومي السابق الذي خرج من منصبه بعد تفجر فضيحة لقائه بمسؤولين من دول أجنبية بينها روسيا وتركيا قبل تسلم ترامب لمهام المنصب رسميا. 

كما نشرت الصحيفة مجموعة من الصور من داخل برج ترامب يظهر فيها أحمد الرميحي في لقطات منها، وهو يدخل المصعد برفقة مايكل كوهين ووزير الخارجية القطري.

إقرأ أيضًا
خالد بن أحمد: مضى عام وشعوبنا بخير وأمن وسلام

خالد بن أحمد: مضى عام وشعوبنا بخير وأمن وسلام

علق وزير الخارجية البحريني، الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة على ذكرى مرور عام على التصريحات المسيئة التي بثتها وكالة الأنباء القطرية على لسان الأمير القطري تميم بن حمد، ضد الدول العربية، وإعلان انحيازه الواضح لصالح إيران.

قطر تقف وراء مزاعم هيومان رايتس عن الجيش المصري

قطر تقف وراء مزاعم هيومان رايتس عن الجيش المصري

مسؤولان مصريان اتهما قطر بالوقوف وراء تقارير منظمة هيومان رايتس ووتش، التي تصدرها ضد القوات المسلحة المصرية. وتتجدد بين الحين والآخر