رئيس غرفة تجارة بوشهر يتغنى بتبعية الاقتصاد القطري لطهران

  • الوفد الإيراني التجاري بقطر

في دليل واضح على إحكام النظام الإيراني سيطرته على مفاصل اقتصاد الدوحة، كشف رئيس غرفة تجارة بوشهر خورشيد غزدرازي، اليوم الاثنين، عن نتائج زيارة قام بها محافظ بوشهر، عبد الكريم غراوند على رأس وفد تجاري لدولة قطر، استغرقت ثلاثة أيّام التقي خلالها بمدراء شركات تجارية واقتصادية ومالية من سلطنة عمان وتونس وتركيا وقطر وجمهورية آذربيجان وباكستان.

وأوضح غزدرازي في تصريحات صحفية أن الوفد الايراني التجاري الذي ترأسه محافظ بوشهر شارك في حفل افتتاح معرض قطر الدولي وتفقَّدَ الأجنحة الايرانية المشاركه فيه وأجنحة من سلطنة عمان وتونس وتركيا وقطر وجمهورية آذربيجان وباكستان.

والتقى محافظ بوشهر بوزير النقل والمواصلات والإتصالات القطري جاسم بن سيف السليطي، تم خلال اللقاء التأكيد على تنمية التجارة ورفع مستوى التبادل التجاري الثنائي وعرض دور وأهمية محافظة بوشهر باعتبارها ميناء استراتيجيا يوفّر للجانب القطري مستلزماته ونقل البضائع اليه.

كما التقى محافظ بوشهر بوزير الاقتصاد والتجارة القطري الشيخ أحمد بن جاسم آل ثاني، تم خلال اللقاء التأكيد على الطابع الاستراتيجي والطويل الأمد الذي يتسم به النقل التجاري بين ايران وقطر.

والتقي الوفد الايراني أيضاً بالشيخ أحمد بن محمد الأمين العام للمناطق الحرة القطرية تمت خلال اللقاء تسمية الفرص المتوفرة في محافظة بوشهر وفرص الاستثمار البحري والاستثمارات ذات الصلة بتربية الأسماك والكائنات البحرية وتربية المواشي والإنتاج الزراعي.

وفي اليوم الثاني، تبادل عبد الكريم غراوند وجهات النظر مع المسؤولين القطريين في قاعة مؤتمرات المعرض، تناول خلالها الحديث عن البنى التحتية المتوفرة اقتصادياً وتجارياً في إيران و لافتاً إلى أهمية رفع التنافس الاقتصادي وزيادة نسبة الصادرات والاستيراد بين البلدين وتنفيذ مشاريع ذات صلة بالبني التحتية.

كما زار محافظ بوشهر ميناء حمد والتقى بمديره محمد الخنجي، حيث تطرّق الجانبان فيه الي إطلاق خط نقل ركاب كما اتفقا علي إنشاء شركة ملاحية بحرية مشتركة للنقل.

وتفقد المحافظ الإيراني أيضا مرفأ ميناء الرُوَيس وسوق الرويس البحري الحدودي، واتفق الجانبان الايراني والقطري على تزويد الميناء برافعات ومعدات وبناء مستودعات للسلع الإيرانية التي يتم تفريغها في الميناء القطري فضلاً عن السماح بالاستفادة من النقل الجوي للملاحين الإيرانيين عند وجود حالة طارئة وكذلك السماح للسفن الايرانية بالتنقل ليل نهار من والي الميناء.

والتقى محافظ بوشهر والوفد المرافق خلال الزيارة، بالسفير الإيراني لدى الدوحة محمد علي سبحاني وبالشيخ فالح بن ناصر آل ثاني مساعد وزير البلدية والبيئة القطري، وتناول الجانبان خلال اللقاء موضوع تنمية التجارة بين ميناء بوشهر ودولة قطر. وتلا هذا اللقاء، اجتماع لمحافظ بوشهر والوفد المرافق له بمالك البنك الدولي الاسلامي الشيخ علي بن عبدالله آل ثاني.

وتشهد العلاقات القطرية الإيرانية طفرة في الآونة الأخيرة، في أعقاب إعلان السعودية ومصر والإمارات والبحرين قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر في 5 يونيو 2017، بسبب دعم الدوحة للإرهاب والانخراط في مخططات تخريبية، بهدف تنفيذ المخطط الإيراني الرامي لبسط النفوذ الفارسي في المنطقة.

إقرأ أيضًا
بأموال الشعب.. أوامر إيرانية عاجلة وراء بناء أكبر حسينية شيعية

بأموال الشعب.. أوامر إيرانية عاجلة وراء بناء أكبر حسينية شيعية

كشفت مصادر خاصة لـ"قطريليكس" عن بناء أكبر حسينية شيعية في قطر؛ تنفيذًا للتعليمات الإيرانية وإرضاءً لتوجهاتهم، ما يؤكد أن الدولة باتت مستعمرة إيرانية وتركية بعيدة عن الوطن العربي.

انشقاقات بصفوف الجيش لسحب امتيازاتهم ومنحها لضباط أتراك

انشقاقات بصفوف الجيش لسحب امتيازاتهم ومنحها لضباط أتراك

يواصل تحالف تنظيم الحمدين مع تركيا مداه، فبعد إشعال الغضب العربي ضد سياسات قطر العدائية للمنطقة صار يتوغل في الداخل إلى أن صعَّد العسكريين الأتراك إلى الجيش؛ ما أسفر عن ظهور حالات انشقاق عديدة داخل صفوف الجيش،