رشاوى قطرية لاستقطاب عمالة كينية لإنهاء منشآت المونديال

  • الانتقادات مستمرة ضد أوضاع العمال الوافدين في الدوحة

فضيحة جديدة تنضم لسجل تميم الإجرامي، والتي كشفتها سطور موقع "النجم" الكيني، والذي أعلن عن تزايد أعداد الكينيين الذين تم خداعهم بأموال ورشاوى قطرية من قِبل عملاء عديمي الضمير، ووعدهم بوظائف بناء الملاعب في الدوحة؛ استعدادًا لمونديال 2022.

وأدانت منظمات حقوق الإنسان تلك الممارسات، مؤكدة أن العمال المهاجرين بالدوحة يتعرضون لظروف غير إنسانية بما في ذلك عدم كفاية الطعام والاعتداء والظروف المعيشية غير اللائقة، ولكنها تنجح في جلب العمال الكينيين عبر دفع رشاوى ومبالغ مالية باهظة لوكلاء توظيف لإقناعهم بالسفر.

وحثت المنظمة، الحكومة الكينية على إنفاذ القوانين التي سنتها لحماية عامليها في الخارج، والتي تبقى إلى حد كبير حبرًا على الورق، وتوعية مواطنيها بعملية البحث عن وظائف في الخارج قبل القفز في أي فرصة عمل، حيث يعمل في الشرق الأوسط أكثر من 200.000 كيني.

إقرأ أيضًا