سجين فرنسي سابق بالدوحة: اعتقال الإرهابيين في قطر مسرحية لخداع الغرب

  • رجل أعمال فرنسي يروي ظروف سجنه في قطر "مع الدواعش"

كشف رجل أعمال فرنسي، أدين بالسجن لمدة 7 سنوات في قطر، في كتاب أصدره، أن إرهابيي تنظيم داعش القابعين في سجون الدوحة يتمتعون بمعاملة خاصة وسطوة جلعت من اعتقالهم بمثابة "حفلة تنكرية لخداع لإعلام الغربي".

وقال جان بيير مارونجي، في كتابه أنه في أعقاب انقطاع العلاقات الدبلوماسية بين قطر وجيرانها، السعودية والإمارات والبحرين في يونيو 2017، سجنت الدوحة 25 قطريًا متهمين بالتجنيد "للمشاركة في القتال في سوريا في صفوف البغدادي"، وكان من بين هؤلاء أبناء بعض الوزراء.

أضاف أنه في الواقع، كان هذا السجن بمثابة "حفلة تنكرية للإعلام الغربي". فلا يقتصر الأمر بالنسبة لهؤلاء الإرهابيين بالدخول والخروج من السجن كما يروق لهم، بل هم الذين يصدرون الأوامر للموظفين العاملين بالسجون!

وأكد أنهم كانوا يجبرون المعتقلين المسلمين على إطلاق اللحى ويحظرون تناول السجائر ويصادرون الهواتف المحمولة. أما بالنسبة للسجناء غير المسلمين، فيجب عليهم دفع (جزية). مشيرا إلى أنه عندما حاول سجين أردني الاعتراض على ذلك "تعرض للضرب حتى الموت أمام الجميع، وبقيت جثته عدة أيام ملقاة في طرقات السجن حتى أصبحت الرائحة غير محتملة على تلاميذ الخليفة النبلاء".

بعد ذلك، تطرق مارونجي إلى تقارب إرهابي فرنسي يدعى جيرارد (أصبح يعرف بعد ذلك باسم  أبو وحيد). طلب من مارونجي متابعة القنوات التلفزيونية الدولية وتدوين كل شيء تقوله وسائل الإعلام عن تنظيم داعش، موضحًا أن "تحليله الجيوسياسي سيكون مطلوبًا إذا لزم الأمر".

وأوضح له رئيس الخلية، أبونايف، أن عمله سيكسبه أمانًا نسبيًا وأنه لن يضطر لدفع رسوم الحماية المطلوبة لغير المسلمين. فيما أشار مارونجي إلى شروط الرأفة التي يتمتع بها أعضاء داعش في قطر.

وقال له أبو نايف "ولا تنس أن جيوش الخلافة موجودة في كل  أنحاء فرنسا، حتى في  مدينة ميتز (حيث تقطن عائلة مارونجي )".

أخيرًا، حسب قوله، غادر أعضاء داعش بهدوء السجن المركزي في الدوحة بعد 24 يومًا فقط.

إقرأ أيضًا
قطر تحرم  الأطفال الهنود من التعليم

قطر تحرم الأطفال الهنود من التعليم

يشكو الوافدون الهنود من أن المدارس المخصصة لأطفالهم لا تكفي عددهم الكبير في الدويلة الخليجية، حيث يمثل الهنود الجالية الأكبر ويصل عددهم إلى 450 ألفا

الهند ترفض زيادة حصة الخطوط القطرية من ركابها وتتهمها بـ"محاولة احتكار الطيران"

الهند ترفض زيادة حصة الخطوط القطرية من ركابها وتتهمها بـ"محاولة احتكار الطيران"

المسافرين الهنود قد يعانون من ارتفاع أسعار الرحلات الجوية الصيفية على الخطوط التي تربط بين المدن الهندية الكبرى والدوحة