سخرية وانتقادات حقوقية.. استاد الوكرة يثير الجدل مجددا مع مع اقتراب افتتاحه رسميا

  • استاد الوكرة

مع إعلان السلطات القطرية أنّ استاد الوكرة، وأحد ملاعب مونديال كأس العالم 2022 الرئيسية، سيدخل الخدمة مبكرًا، باستضافة نهائي بطولة "كأس الأمير" المحلية لأول مرة 16 مايو الجاري، عاد الجدل المتعلّق بشكل هذا الملعب إلى العلن مجددا.

,نبشت الصحافة البريطانية من جديد في شكل هذا الملعب، وسخرت منه، على غرار ما قامت به الصحافة الدولية في العام 2013، قبل تصميم الملعب ومع ظهور لقطات تروجية له. وأوردت "دايلي ميل" في هذا الصدد، تقريرا عن الملعب الذي وصفه بأنه مصمم على شكل مهبل.

ومنذ إطلاق الفيديو الترويجي للاستاد عبر يوتيوب في 2013،  لم تهدأ التعليقات والمقالات. وأطلقت صحف كبرى ومواقع اخبارية أجنبية تسمية "استاد المهبل" على هذا المعلم الرياضي بسبب شكله الغريب.

في نوفمبر 2013، قالت صحيفة "لوموند" الفرنسية إنّ شكل الاستاد الجديد "سيمثل إحراجاً جديداً للسلطات القطرية، التي لا تنقصها مشاكل جديدة، إذ تواجه اتهامات وحملات بسبب فضائح مرتبطة بالظروف السيئة والمجحفة التي تحيط بعمّال التجهيز لكأس العالم". وراح البعض يسمّي تصميم الاستاد الذي انتهى تجهيزه، بلوحة غوستاف كوربيه الشهيرة "أصل العالم".

من جهتها، أشادت "الجارديان" البريطانية في وقت سابق، بالتصميم الأنثوي في "عالم تغلب عليه التصاميم المستوحاة من العضو الذكري، كساعة بيغ بن الشهيرة في لندن، وناطحات السحاب الأمريكية".

النكات التي انتشرت حينها عن تصميم الملعب، لم تعجب شركة AECOM والفنانة والمعمارية العراقية الراحلة زها حديد، اللتين تولتا تصميم هذا الملعب، بعدما استوحتاه من شكل مركب شراعي تقليدي من النوع المعروف في منطقة الخليج العربي، حسب تعبير المصممة.

في العام 2014، ظهرت المعمارية العراقية الراحلة، زها حديد، عبر صفحات التايم الأمريكية لتدافع عن تصميم "ستاد المهبل" كما أطلقت عليه الصحافة الغربية ورواد مواقع التواصل الإجتماعي، في إشارة إلى التشابه الشكلي بين استاد الوكرة القطري، وبين فرج المرأة، خاصة حينما تم التقاط صورة بانورامية للملعب من أعلى.

وأشارت المعمارية العراقية التي تتمتع بشهرة عالمية واسعة إلى أنها "شعرت بالصدمة من التشبيه الغريب، والربط المثير للجدل بين شكل ستاد الوكرة وبين هذا الجزء الحساس من جسد الأنثى".

أضافت المعمارية العراقية التي دخلت قائمة التايم لأقوى 100 شخصية في العالم لعام 2010 :"إنه لأمر مخجل أن يتم اختصار هذا الصرح الرياضي في هذا التشبيه الغريب، ماذا قالوا عن ستاد الوكرة؟ هل حقاً قالوا إنه يشبه فرج المرأة؟ وهل كل شيء به فتحة هو فرج امرأة؟ إنه أمر سخيف ومضحك".

وتابعت :"الشكل المعماري مستوحى من القوارب التي كانت تستخدم في الصيد في منطقة الخليج، خصوصا صيد اللؤلؤ، أعتقد أنه في حال كان رجل هو صاحب التصميم ما كان لهذه الضجة أن تحدث".

يتسع "استاد الوكرة" أو "استاد المهبل" لـ40 ألف متفرج، ويستضيف مباريات بطولة قطر 2022 حتى الدور ربع النهائي، بحسب اللجنة العليا للمشاريع والإرث، وهي المؤسسة القطرية المسؤولة عن تنفيذ مشاريع البنية التحتية اللازمة لاستضافة بطولة كأس العالم بقطر.

وشهدت أعمال إنشاء ملعب الوكرة وفاتين مسجلتين بسبب ظروف العمل القاسية، فيما كشفت تقارير صحفية انتهاك الشركة الملفة بأعمال البناء لحقوق العمال، في ظل أجور منخفضة، وعدم صرف مستحقات لساعات العمل الإضافية، أو مصادرة جوزات السفر لمنع العمال بصورة غير قانونية، رغم ذلك رفضت لجنة المشاريع والإرث التجاوب مع الشكوى، بحسب ما نقلته صحيفة "الجارديان".

ويعمل أكثر 5 آلاف عامل بناء من نيبال والهند وبنغلاديش في إنشاءات الملاعب بقطر، حيث وجهت إليها جماعات حقوق الإنسان تهم إساءة المعاملة، بما في ذلك سوء السلامة في العمل وظروف المعيشة القاسية.

وتزعم اللجنة العليا إنه لم تقع أي وفيات مرتبطة بالعمل في مواقع كأس العالم، لكن مكتب المحاماة DLA Piper، في مراجعة للحكومة في عام 2013، عثر على أدلة على عشرات الوفيات المرتبطة بالعمل في جميع أنحاء قطر بين العمال المهاجرين من جنوب آسيا.ويحظر القانون القطري تشريح الجثث والوفاة على من يموتون بشكل مفاجئ وغير متوقع.

إقرأ أيضًا
حقوقي: قطر وتركيا سهلتا للإرهاب سبل التعايش في ليبيا

حقوقي: قطر وتركيا سهلتا للإرهاب سبل التعايش في ليبيا

الإرهاب الذي تدعمه كل من قطر وتركيا في الجنوب أخذ استراتيجية مكملة للعصف باستقراره وحال التعايش فيه، وسعى للاستفادة من القتال الإثني والقبلي في المناطق المختلفة.

الجيش الوطني الليبي: قطر قاعدة رئيسية لانطلاق الإرهاب

الجيش الوطني الليبي: قطر قاعدة رئيسية لانطلاق الإرهاب

كانت القوات الموالية لنظامي قطر وتركيا زعمت في وقت سابق، إنها أحرزت تقدما عسكريا في السبيعة، التي تبعد مدينة 40 كيلومترا جنوب العاصمة، لكن الجيش الوطني أكد أنه أحبط الهجوم