سري.. تميم يضخ أموالاً للتأثير سلباً على إيرادات قناة السويس المصرية

  • قناة السويس

واصل تميم بن حمد اتباع سياساته التي تهدر أموال الشعب عبر إنفاق مليارات الدولارات من أجل تقويض عملية التنمية في مصر، ومحاربة برنامج الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

وبدأ النظام في تدبير عدد من الخطط ضد الدولة المصرية عبر عقد اتفاقية مشبوهة مع عدد من المستثمرين في دولة نيكاراجو الواقعة في أميركا الوسطى غرضها التأثير سلبياً على قناة السويس المصرية التي تعد شرياناً رئيسياً للملاحة العالمية، وتدر دخلاً كبيراً على الدولة المصرية بحسب مصادر خاصة لـ"قطريليكس".

وأكدت المصادر أن مسؤولي تميم جنَّدوا عدداً من عملاء النظام لإجراء اتصالات مع مستثمرين بدولة نيكاراجوا لعرض المغامرة بأموال الشعب القطري في مشروع شق قناة ملاحية في أراضيها لربط المحيطين الأطلنطي والهادي بقيمة 50 مليار دولار.

ويرغب تميم أن يؤدي هذا المشروع للتأثير بالسلب على إيرادات قناة السويس ليتم التأثير على مورد رئيسي للعملات الأجنبية في مصر، وذلك في محاولة من تميم للانتقام من الشعب المصري الذي أطاح بعناصر جماعة الإخوان الإرهابية، التي يرعاها داخل الدوحة وينفق عليها من أموال الشعب من دون حساب أو رقيب.

إقرأ أيضًا