سري وخاص: خلافات بين حمد بن خليفة ووزير الخارجية بعد فشل زيارته للرياض

  • 6b57d128-e2da-4f94-b9c0-7f90274ad33d

نشبت أزمة وخلافات جمّة بين الشيخ حمد بن خليفة ووزير الخارجية محمد بن عبدالرحمن بعد فشل الأخير في زيارته السرية إلى العاصمة السعودية الرياض الشهر الماضي من أجل إقناع السعودية بإنهاء المقاطعة والتصالح مع نظام تميم الذي استمرت مقاطعته أكثر من 3 سنوات جرّاء تمسكه بدعمه للإرهاب.

تسريب تفاصيل الزيارة السرية التي قام بها وزير الخارجية إلى السعودية الشهر الماضي كشفتها الصحافة العالمية كان بمثابة الصاعقة على النظام خاصةً مع ترويجه المستمر على أنه ذو سيادة.

أكدت مصادر مقربة من الديوان الأميري أن الشيخ حمد بن خليفة تحدث مع وزير الخارجية بانفعال شديد وطالب بضرورة رحيله السريع عن منصبه وإيجاد بديل يستطيع أن يحقق إنجازًا في الملفات الخارجية التي أصبحت معقدة بعد المقاطعة.

يُذكر أن وزير الخارجية عرض خلال زيارته للرياض طرد كافة عناصر جماعة الإخوان من البلاد والتوقف عن دعمهم بشكل نهائي.

وكانت دول الرباعي العربي حددت 13 شرطًا لإنهاء الأزمة وبحث عودة العلاقات مع الدوحة من ضمنها إنهاء العلاقات بين الدوحة وطهران، وإغلاق قناة الجزيرة والتوقف عن دعم الإرهاب وتمويل الجماعات المتطرفة.

إقرأ أيضًا