سلطان بن قرملة: "الحمدان" أدخلا القبائل في المعترك السياسي وأمن المملكة خط أحمر

  • الشيخ سلطان بن قرملة، أحد كبار شيوخ قبيلة قحطان

حذر الشيخ سلطان بن قرملة، أحد كبار شيوخ قبيلة قحطان، "تنظيم الحمدين" القطري من المساس بأمن المملكة العربية السعودية، معتبرا هذا الأمر خطاً أحمر.

وقال بن قرملة، الخميس، في تصريحات لـ"العربية.نت"، إن الحمدين أدخلا القبائل في المعترك السياسي بعد سحب جنسية شيخ آل مرة، وشيخ بني هاجر، بما يتعارض مع أنظمة وحقوق الإنسان، في حين اعتمد "الحمدان" على الإيرانيين والإسرائيليين والأتراك في الوظائف الداخلية التي هي حق لأبناء قطر، حيث تم الاستيلاء على الإعلام والوظائف العسكرية وغيرها، ما يؤثر على مستقبل إخواننا القطريين، وهو ما لا نرضاه". وقال في حديثه: "إن المفتي مستورد، والجيش، والإعلام أيضاً"

ودعا بن قرملة أبناء قطر، ومثقفيها، وشيوخ آل ثاني وعقلاءها، للالتفاف حول الشيخ عبدالله بن علي، والشيخ سلطان بن سحيم، وتغليب الحكمة في اتخاذ القرارات، آملا أن تعود قطر إلى سابقها.

كما أكد أن لديه أملا بالأسرة الحاكمة خارج تنظيم الحمدين، ويعول عليها بإعادة البلد إلى المسار الصحيح.

وختم مشدداً على توجيهه كل المحبة للشعب القطري، مضيفاً أن شيوخ البلد على الرأس والعين، بحسب تعبيره، داعياً إياهم للتضامن مع الشيخ عبدالله بن علي.

يذكر أن تصريحات بن قرملة، جاءت فيما تستعد قبيلته (قحطان) إلى اجتماع طارئ لأفراد القبيلة، مساء الجمعة، على خلفية سحب الجنسية القطرية التعسفي من شيخ شمل قبيلة بني هاجر، الشيخ شافي بن ناصر آل شافي، والحجز على ممتلكاته. ويقام الاجتماع في جوف قبيلة بني هاجر على خط الدمام الرياض السريع.

إقرأ أيضًا