سوء خدمة "بريد قطر" يدفع المواطنين للبحث عن بدائل

ما زال تميم وحكومته يركزان بدعم وتمويل الإرهاب والميليشيات المسلحة في مختلف الدول العربية، ما تسبب في انتشار الفساد والارتباكات داخل قطاعات الدولة المختلفة، والتي كان ضمنها "بريد قطر"، والذي يعاني من العديد من المشاكل والفساد داخل منظومته، بسبب غياب الرقابة الداخلية.

ومن ضمن مسلسل الفساد في "بريد قطر" شكاوى العديد من المواطنين من سوء الخدمة، حيث إنهم يتسلمون رسائل تابعة لشركات خاصة تتسبب لهم في الإزعاج؛ نتيجة لعدم قيام أصحاب الشركات بتحديث بياناتهم أو إلغاء اشتراكهم لدى البريد.

واستغل مالكو الشركات استخدام البريد الشخصي للمواطنين في تلقي رسائلهم لتفادي دفع رسوم مالية الخاصة بالشركات، ويفاجأ العميل عند تجديده الاشتراك السنوي بوجود غرامات مالية بشأن تسلم رسائل شركة على حسابه الشخصي.

إقرأ أيضًا