سياسي بحريني: نظام الحمدين والإخوان وجهان لعملة واحدة

  • علاقة وطيدة بين الحمدين والإخوان

قال المحلل السياسي البحريني يوسف الهرمي، إن تمويل قطر لجماعات الإخوان في المنطقة العربية، يعكس قيادتها لمشروع تخريبي واسع النطاق، يستهدف النيل من الأخضر واليابس بها، مشيرا إلى أن تنظيم الحمدين وجماعة الإخوان وجهان لعملة واحدة.

وأوضح الهرمي في تصريحات صحفية أن تنظيم الحمدين لا يزال يراهن على تنظيم الإخوان، بهدف تدمير المجتمعات العربية خصوصاً في دول الخليج العربي، وجمهورية مصر العربية".

وأضاف: "الأخبار والتقارير التي نُشرت مؤخراً، والتي أكدت على الدور التدميري لحكومة قطر في موريتانيا، يقدّم مؤشراً بالغ الخطورة حول ممارسات هذه الدولة الصغيرة، والتي تسخّر أموالها الفائقة للإضرار بجيرانها، وبالدول العربية ككل".

كما أوضح أن "الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب، وثباتها على مواقفها وشروطها لتحقيق المصالحة، حق مشروع لها ولشعوب دول المنطقة، قبالة نظام يموّل الإرهاب، ويحتضن الجماعات الإرهابية، ويسهر الليل بطوله لإحداث القلاقل والفوضى بالمجتمعات القريبة منه".

وأكد الهرمي أن تنظيم الحمدين وجماعة الإخوان وجهان لعملة واحدة، هدفها تمرير المشاريع التآمرية في المنطقة، عبر تفتيت الدول العربية، وتحويلها لكانتونات صغيرة متطاحنة، لا حول لها ولا قوة.

إقرأ أيضًا