شكوك حول مشاركة أمير قطر في قمتي مكة

  • طائرة أمير قطر في مطار جدة

قبل يومين من القمم الخليجية والعربية والإسلامية في مكة المكرمة، ‏شككت مصادر خاصة في حضور أمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني، القمتين العربية والخليجية المزمع عقدهما الخميس، علمًا بأن المملكة العربية السعودية وجهت دعوة لقطر لحضور القمتين، على الرغم من انقطاع العلاقات بين البلدين منذ يونيو 2017.

وتداول ناشطون وحسابات على موقع "تويتر" خبر الطائرة الأميرية القطرية التي حطت في مطار جدة في ساعة متأخرة من مساء الإثنين، حاملة وفدًا دبلوماسيًا قطريًا. فقد غرد حساب "قناة قطر اليوم" على تويتر: "الطائرة الأميرية القطرية تهبط بمطار جدة لأول مرة منذ اندلاع الأزمة الخليجية وحصار قطر"، مرفقًا التغريدة بصورة للطائرة الأميرية القطرية على أحد مدرجات مطار جدة.

وقالت تقارير صحفية عدة إن محلل الطيران أليكس ماشيراس، الذي يقدم تقارير الطيران عبر شبكة "سكاي نيوز" وهيئة الإذاعة البريطانية، غرّد على "تويتر" قائلًا إن الطائرة A319 "التابعة للطيران الأميري القطري تهبط في مطار جدة لأول مرة منذ اندلاع الأزمة الخليجية وحصار قطر".

وقال في تغريدة أخرى إن هذه الطائرة كانت تحمل وفدًا دبلوماسيًا قطريًا، حضر قبل المحادثات بشأن القمتين الخليجية والعربية. ثم اضاف في تغريدة ثالثة أن الوفد الدبلوماسي الذي تواجد على متن الطائرة حط بمدينة جدة، وأن الطائرة عادت أدراجها إلى الدوحة خالية. غرّد: "الساعة ٢ صباحا (الآن) بعد نزول الوفد الدبلوماسي القطري في جدة، تعود الطائرة الأميرية خالية من الركاب إلى الدوحة محلقة فوق الأجواء السعودية".

هذه ليست المرة الأولى التي تقل فيها طائرة قطرية دبلوماسيين قطريين إلى السعودية منذ بدء الأزمة الخليجية، ففي 9 ديسمبر الماضي، مثل وزير الدولة القطري للشؤون الخارجية سلطان المريخي بلاده في القمة الخليجية التاسعة والثلاثين التي أقيمت في العاصمة الرياض.

وتستضيف مكة ثلاث قمم، خليجية وعربية وإسلامية، والأخيرة تُعقد في دورتها العادية بحضور قادة الدول الأعضاء فى منظمة التعاون الإسلامي، من أجل بلورة موقف موحد تجاه القضايا والأحداث الجارية في العالم الإسلامي.

إقرأ أيضًا