شيطان أنقرة يهدم مساجدها إرضاءً لأبليس الدوحة

في فضيحة جديدة لتحالف الشيطان بين تميم وأردوغان، أعلن نائب حزب الشعوب الديمقراطي، عمر فاروق جرجرلي أوغلو، أن مسجد "ايسينتيبه" هدمته بلدية أسكدار باسطنبول، التي يديرها حزب العدالة والتنمية المنتمى إليه سلطان الأوهام، ستباع إلى زعيم عصابة الدوحة تميم بن حمد.

وأضاف عمر أن موقع المسجد المتميز والذي يطل على مضيق البوسفور قد أغرى تميم ودفعه إلى توجيه أوامره لأدروغان بأن يتم هدم بيت الله من أجل بناء قصر خاص به في نفس المنطقة، الأمر الذي أشعل موجة من الغضب الشعبي بين المواطنين الأتراك وخاصة قاطني تلك المنطقة، مما دفع أردوغان إلى كشف وجهه الشيطاني والتعامل معهم بوحشية.

أردوغان أعطى أوامره للشرطة التركية بالتعامل بمنتهى العنف مع المعترضين الذي تجمهروا أثناء قيام المسؤولين بجريمتهم الشنعاء وطالبوا بوقف عملية الهدم، مما دفع الشرطة إلى القيام بتفريقهم باستخدام خراطيم الماء المضغوط ورذاذ الفلفل الحارق، كما قامت باعتقال عدد كبير من السكان أيضًا.

الجدير بالذكر أن موقع "قطريليكس" كان قد أنفرد بنشر خبر الهدية التي قدمها تميم إلى سلطان الاوهام والتي أطلق عليها لقب " القصر الطائر" والتي قدر ثمنها بنصف مليار دولار، مما دفع الغضب الشعبي إلى الإنفجار وخاصة بعد قبول أردوغان لمثل هذه الهدية الباهظة الثمن في الظروف الاقتصادية المتردية التي تشهدها البلاد والتدهور المستمر لعملتها، واصفين الأمر بأنها رشوة سيتضح الغرض منها فيما بعد .

إقرأ أيضًا