صحيفة أمريكية: قطر لا يمكنها اللعب على الحبلين بين واشنطن وطهران

قال الكاتب الصحفي توم روجان في مقاله بصحيفة "واشنطن إكزامينر" الأمريكية، اليوم الثلاثاء، إن مراجعة سجلات قانون تسجيل الوكلاء الأجانب بالولايات المتحدة، أظهرت أنه منذ 31 مايو الماضي، سجلت شركات أمريكية وأفراد، 6 عقود ضغط قطرية جديدة لدى وزارة العدل الأمريكية.

وأشار روجان إلى أن العقود تضمنت شركتين عملاقتين، وهما "أوجيلفي" التي تتقاضى 10 آلاف دولار شهريا، و"بورتلاند بي آر" التي تتقاضى 20 ألف دولار في الشهر أيضا.

وأوضح الكاتب الأمريكي أن النقطة الرئيسية تتمثل في أن قطر مصممة على تحسين صورتها لدى واضعي السياسات في واشنطن، وفي الوقت نفسه تحاول الإبقاء على علاقتها مع إيران.

وأضاف أن قطر تريد، ببساطة، اللعب على كل الحبال؛ فهي تريد من الولايات المتحدة أن تغض طرفها عن دعمها للإرهابيين، وترنو في الوقت نفسه لتقوية علاقتها الاقتصادية مع إيران.

وأشار إلى أنه عندما يتعلق الأمر بتقييم الولايات المتحدة لمصالحها السياسية، فإن المحاولات القطرية تبدو غير معقولة، فإدارة ترامب تعارض بشدة التسوية مع إيران، التي تعد شريك قطر الرئيسي في الوقت الراهن.

وتابع الكاتب أن المصالح بين قطر والولايات المتحدة تتباعد بشكل متزايد، فعلى الرغم من كون قطر مقرا للقيادة المركزية للبنتاغون، فإن دعم الدوحة للجماعات المتشددة لا يتفق مع مصالح الولايات المتحدة.  

وأشار الكاتب إلى تحد آخر يواجه محاولات قطر لاستمالة واشنطن، ألا وهو الاختلاف بين استراتيجية قطر السياسية وتلك الخاصة بالممالك العربية السنية الأخرى. فقطر تتسامح مع تمويل الإرهابيين على أراضيها، في حين تتبنى السعودية والإمارات برامج التحديث السياسي والتنويع الاقتصادي. 

وأضح الكاتب أن هذه الجهود جعلت البلدين تكسبا دعم إدارة الرئيس ترامب، والذي أيدهم في العديد من المخاوف التي تأتي إيران- حليفة قطر- على رأسها.  

واختتم الكاتب مقاله بالقول إنه إذا أرادت قطر تحسين مكانتها في الولايات المتحدة ، فإن الأمر سيستغرق أكثر من حزم ملايين الدولارات لتحقيق هذا الهدف، ففي نهاية المطاف، يجب أن تتخلى قطر عن التطرف الإسلامي ونهجها المتقارب تجاه إيران. وحتى ذلك الحين، سيكون المستفيدون الوحيدون من السياسة الخارجية القطرية هم الإرهابيون المتطرفون وجماعات الضغط في واشنطن.

إقرأ أيضًا
بندر بن سلطان: حمد بن جاسم مهندس انقلاب 1995 في قطر

بندر بن سلطان: حمد بن جاسم مهندس انقلاب 1995 في قطر

لعب حمد بن جاسم دورا مسموما في مخطط الانقلاب المشبوه الذي قاده حمد بن خليفة على والده والاطاحة به من كرسي الحكم، بعدما استغل سذاجة الإبن العاق وقاده لإزاحة والده والجلوس مكانه.

قطر  ترفع استثماراتها بألمانيا  في محاولة لزيادة الحظر على السعودية

قطر ترفع استثماراتها بألمانيا في محاولة لزيادة الحظر على السعودية

الدوحة ترغب في استثمار 10 مليارات يورو إضافية في ألمانيا، خلال السنوات الخمس المقبلة، لتصبح أكبر مستثمر عربي في ألمانيا بإجمالي استثمارات قيمتها 35 مليار يورو.