صحيفة أمريكية: يجب التوقف عن التعامل مع الجزيرة كمصدر أخبار شرعي

  • screencapture-dailywire-news-47456-hammer-al-jazeeras-disgraceful-holocaust-denying-josh-hammer-2019-05-22-14_57_25

قالت صحيفة "ديلي واير" الأمريكية أن قناة الجزيرة القطرية منبر للشر ومنصة لترويج الأفكار المتطرفة، مشددة على أن النظام القطري دائماً ما يتيح القناة للأصوات التي تتفق مع توجهاته.

وأوضح الكاتب "جوش هامر" في تقرير نشرته الصحيفة، إن القناة تقدم برامج سيئة بالفعل، مضيفاً أن الجزيرة، التي يتم تمويلها من قبل أمراء الإرهاب في قطر كانت في السابق بمثابة الناطقة بلسان أسامة بن لادن والقاعدة، وغيرهم من قادة الجماعات التكفيرية.

أضاف: منذ تأسيس القناة، التي تعتبر أبرز صادرات قطر، في عام 1996، لعبت جماعة الإخوان الإرهابية دورًا حاسمًا في برمجة ووضع خط التحرير بالقناة، وتوفير الدعم الفكري المتطرف للشبكة. حيث دفعت الإمارة الخليجية الصغيرة في الواقع مليارات الدولارات لإعداد الشبكة، لكي تصبح أكثر الشبكات تأثيراً في العالم.

وأكد الكاتب أن الشبكة القطرية عدوانية بشكل ملحوظ في خدمة مصالح السياسة الخارجية لدولة قطر، التي تشمل 4 عناصر رئيسية: (1) تقويض استقرار جيرانها،  خصوصا السعودية والإمارات، (2) الترويج للجماعات المتطرفة مثل الإخوان في المجتمعات الغربية الضعيفة المنفتحة، (3) الدعم المالي والدبلوماسي للجماعات الإرهابية العنيفة مثل حماس والقاعدة وطالبان، (4) مساعدة أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم (إيران)، في التهرب من العقوبات الأمريكية في سعيها لتطوير أسلحة نووية.

وقال: الأهم من ذلك، حتى خصوم قطر الإقليميون والمقربون للغرب، يحتقرون التحريض التخريبي الذي تقوم به الجزيرة. وعندما فرضت السعودية والإمارات ومصر والبحرين مقاطعة على قطر في يونيو 2017، كان أحد المطالب الرئيسة للدول العربية الحليفة للغرب هو إغلاق الجزيرة إلى الأبد.

أضاف الكاتب أنه على سبيل المثال لا الحصر، فإن الجزيرة تمنح يوسف القرضاوي -القائد الروحي لتنظيم جماعة الإخوان الإرهابية في مصر، ومقره الدوحة- منصة بارزة للترويج لأفكاره. وشارك القرضاوي في التحريض على التفجيرات الانتحارية ضد القوات الأميركية في الشرق الأوسط عبر برامج القناة. وهو أيضاً من أبرز المؤيدين الرمزيين لإيديولوجية الإخوان، وهي نفس الأيديولوجية التي تعمل بمثابة الأساس الفكري و"البوابة" للمجموعات الإرهابية والمتطرفة المعترف بها عالمياً مثل القاعدة وداعش وغيرهما.

ووصف الكاتب قطر "بأنها بلد معقد"، وغالباً ما تعتبر أغنى دولة في العالم، على أساس نصيب الفرد، لأنها تمتلك أكبر حقل للغاز الطبيعي في العالم. ويتبرع أمير قطر لمؤسسات التعليم العالي الأمريكية لنشر الأفكار المتطرفة، وتدير الدوحة بشكل عام حملة شاملة للحرب الإعلامية والفساد تحاول التأثير أو شراء أكبر قدر ممكن من النفوذ داخل واشنطن.

وأشار الكاتب إلى أن قطر تحاول غالباً إخفاء مساراتها ونهجها من خلال رعاية حفلات منحرفة وفاخرة والالتزام بشكل عام علنا بصفتها كصانع للتأثير الثقافي ورساماً للموضة. وانخرطت الدوحة في محاولة منهجية العام الماضي لجذب الكثير من اليهود المؤيدين لإسرائيل.

وبصورة أعم، من الصعب في بعض الأحيان تتبع أي شخصيات عامة تتغاضى عن الدولة القطرية التي تقدم الكثير من الأموال بعد الخروج من المناصب العامة، وفقاً للكاتب، الذي ألمح إلى أن الكثير من الشخصيات اليهودية تتعاون مع قطر مقابل تلقي مبالغ طائلة، خصوصا تلك التي تعيش في الولايات المتحدة وتستخدمها الآلة الإعلامية القطرية لخدمة مصالحها.

وقال الكاتب إنه بكل بساطة، فإن إمارة قطر الصغيرة تدار عبر أكثر الأنظمة تحولًا، وغدراً، وتدميرية في العالم الإسلامي السني بأسره، مضيفاً بأن قطر معزولة تماماً عن إخوانها العرب، وبدلاً من ذلك أبرم النظام القطري تحالفاً مع إيران الإرهابية، وتركيا، التي يديرها الرجل المتطرف المثير للجدل، رجب طيب أردوغان، مشدداً على أن الجزيرة هي مجرد لسان حال الدعاية لنظام قطر الفظيع الفريد. 

ودعا الكاتب جوش هامر الإدارة الأمريكية والأمريكيين بشكل عام للاعتراف بالجزيرة، بما في ذلك نسختها الأمريكية، باعتبارها دعاية للدولة القطرية. وقال إنه يجب أن يتوقف الأمريكيون عن التعامل مع الجزيرة كمصدر أخبار شرعي، وأن يرفع النقاب عن الطبيعة المزدوجة للوجه المزدوج في قطر، والإعلان أن هذا النظام مؤيد للإرهاب.

إقرأ أيضًا
أمريكان ثينكر: كيف يمتلك رئيس مكافحة الفساد في قطر عقارات تتخطى نطاق راتبه؟

أمريكان ثينكر: كيف يمتلك رئيس مكافحة الفساد في قطر عقارات تتخطى نطاق راتبه؟

علي بن فطيس المري، المحامي العام في قطر، يمتلك عدة عقارات، بقيمة تتخطى نطاق ما يمكن أن يتحصل عليه موظف مدني في قطر

ديلي كولر: برامج الدوحة التعليمية في المدارس الأمريكية تثير الجدل

ديلي كولر: برامج الدوحة التعليمية في المدارس الأمريكية تثير الجدل

تنطلق مؤسسة قطر الدولية لنشر المفاهيم القطرية، وتلميع صورة الإمارة الخليجية الصغيرة في صورة مئات من الدروس والمواد التعليمية للمتعلمين الأمريكيين الصغار