صحيفة: الأموال القطرية تتدفق إلى الجناح العسكري لحركة حماس

  • screenshot_2

تواصل عصابة الحمدين الحاكمة في قطر، تمويل أنشطة حركة حماس الإرهابية، التي تسيطر بقوة السلاح على قطاع غزة، الذي يعاني فيه نحو 1.5 مليون فلسطيني من جراء الانقسام السياسي بين الضفة وغزة.

وذكرت مصادر في  قطاع غزة لقناة "كان نيوز Kan News" الإسرائيلية، أن الأموال التي ترسلها قطر إلى غزة وتمر عبر إسرائيل يجري تحويلها إلى الجناح العسكري لحركة حماس.

وكشفت المصادر أنه وفقًا للمعلومات التي حصلوا عليها، فإن الإرهابيين الذين يخدمون في كتائب عز الدين القسام وقادة الكتائب في الجناح العسكري لحماس، يحصلون على الأموال القطرية عن طريق شركائهم المدرجة أسماؤهم في قائمة المستفيدين التي وافقت عليها إسرائيل.

ووصل السفير القطري محمد العمادي إلى قطاع غزة، مساء الأحد، قادما من إسرائيل عبر معبر بيت حانون، ناقلا دفعة جديدة من الأموال إلى حركة حماس، حيث يقول إن الهدف منها دفع المعاشات لنحو 100 ألف أسرة محتاجة في غزة، ومن المخطط أن يتم توزيع الأموال في الأيام المقبلة.

وتسمح إسرائيل لقطر باستمرار بدخول الأموال إلى قطاع غزة من أجل حركة حماس، دون التنسيق مع السلطة الفلسطينية، التي اعتبرت الخطوة تعزيزا للانقسام والابتعاد بغزة أكثر فأكثر نحو المجهول.

وأشارت جريدة القدس إلى وقوع نزاع بين إسرائيل وحماس حول قائمة المستفيدين من المساعدات القطرية، مما أدى إلى تأخير توزيع الأموال التي دخلت لتوها قطاع غزة.

وفقًا للتقرير، حذفت إسرائيل حوالي أربعة آلاف اسم من قائمة المستفيدين، من بينهم العرب الذين أصيبوا في أعمال الشغب التي وقعت على طول السياج الحدودي شرقي غزة، فيما رفضت حماس هذه الخطوة، ومنعت حتى الآن دفع بدلات للأسر المحتاجة عبر فروع مصرف البريد في قطاع غزة.

كما ذكرت "القدس" أن نائب السفير القطري لدى غزة، خالد الحردان، غادر القطاع متجهًا إلى إسرائيل في محاولة لحل النزاع مع كبار المسؤولين الإسرائيليين.

ومنذ أكتوبر الماضي، ضخت قطر أكثر من 150 مليون دولار لشراء وقود الديزل من أجل محطة توليد الكهرباء في غزة، ودفْع رواتب الموظفين المدنيين في حكومة حماس، وبدلات للأسر المحتاجة، وتمويل مشاريع التوظيف المؤقتة الخاصة بالأمم المتحدة.

كما تعهدت قطر بإرسال دفعات مالية أخرى قدرها 180 مليون دولار، لكن لم يتم تحويلها بعد إلى غزة.

واعترف الدبلوماسي القطري، أن أموال المساعدة التي تقدمها بلاده إلى الفلسطينيين تهدف إلى تجنيب إسرائيل الحرب في غزة، مؤكدًا أن التعاون مع إسرائيل، يجنبها تلك الحرب.

واستمرارا للدور القطري الخبيث في تنفيذ المخطط الصهيوني لتقويض انتفاضة الشعب الفلسطيني، وصل وفد فني قطري، إلى دولة الاحتلال الإسرائيلي، لوضع تفاصيل صفقة بيع القضية الفلسطينية، من خلال المساومة على أزمة الكهرباء، التي يعاني منها السكان منذ فرض الحصار الإسرائيلي على القطاع قبل 13 عاما.

إقرأ أيضًا
انتفاضة تونسية ضد أذرع قطر  إحالة ملف  جهاز التنظيم السري لحركة النهضة  للقضاء

انتفاضة تونسية ضد أذرع قطر إحالة ملف جهاز التنظيم السري لحركة النهضة للقضاء

شهدت تونس خلال الفترة الماضية حراكا ضد أذناب تنظيم الحمدين في البلاد، إذ رفع 43 نائبا تونسيا دعوى قضائية ضد حزب النهضة الإخواني، استنادا إلى الملفات التي كشفتها هيئة الدفاع عن زعيمي المعارضة اليساريين شكري بلعيد ومحمد البراهمي اللذين اغتيلا في 2013.

"بغياب الخدمات والإهمال".. حكومة تميم تعمق أزمة أهالي عين خالد

"بغياب الخدمات والإهمال".. حكومة تميم تعمق أزمة أهالي عين خالد

تتسم شوارع عين خالد والمناطق المحيطة بالجفاف والهواء غير الصحي، حيث تأخرت مشاريع تطوير المنطقة وتحسين البيئة العامة في المنطقة