صحيفة فرنسية: مونديال قطر دمر حياة آلاف العمال

قالت صحيفة " novethic" الناطقة بالفرنسية إن عشرات الموظفين الذين يعملون في المواقع التي ستستضيف بطولة كأس العالم 2022 بقطر لم يحصلوا على رواتبهم منذ أشهر، وأجبروا على العمل مجانًا، وسط ظروف غير صحية بدون ما يكفيهم من الطعام، ومع قلق جراء عدم القدرة على العودة إلى بلدانهم. 

وطالبت الصحيفة بالضغط على الدوحة للتوقف عن انتهاك حقوق هؤلاء العمال، ناقلة شهادة أحد العمال الذي يوضح حجم المأساة التي يعانون منها.

وف هذا الصدد، قال إرنستو الذي كان أحد الشهود على ما يحدث للعمال: تخيل كيف سيكون الوضع خلال البطولة، الناس من جميع أنحاء العالم سيأتون لمتابعة الحدث ويذهبون للملاعب والمواقع الترفيهية والفنادق، لكن هل سنتساءل ما الذي حدث خلف الكواليس في هذه المباني؟

وأشارت الصحيفة إلى أنه في نوفمبر 2015، غادر هذا الرجل مانيلا -عاصمة الفلبين- على أمل حصوله على وظيفة ذات راتب عالي في قطر وإرسال الأموال إلى عائلته وسداد الديون المترتبة على دفع وكالة التوظيف الفلبينية.

ونوهت بأن هذا الرجل تم توظيفه من قبل ميركوري مينا، وهي شركة بناء تعمل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهو يعمل في موقع لوسيل، المدينة الجديدة التي بنيت خصيصًا لكأس العالم بتكلفة 45 مليار دولار.

وأضافت أن أرنستو لم يتقاضى راتبه منذ عدة أشهر، وتمكن أخيرًا من العودة إلى دياره، لكنه أصبح أكثر مديونية، مشيرة إلى تقرير منظمة العفو الدولية، الشهر الماضي، والذي ذكر: "لقد قدم العديد من موظفي ميركوري مينا تضحيات هائلة واستدانوا للعثور على وظيفة في قطر، وانتهى بهم الأمر إلى العمل دون أجر لأشهر، يعيشون في مساكن سيئة، قلقين بشأن كيفية الحصول على وظيفة وإمكانية العودة إلى عائلاتهم". 

وعلى غرار أرنستو، سافر مئات الآلاف من العمال إلى قطر، واليوم عددهم ما يقرب من مليونين ويمثلون 90٪ من السكان، وأغلبهم من نيبال والهند أو بنجلاديش، لكنهم وجدوا أنفسهم في "سجن مفتوح"، حيث صودرت جوازات سفرهم، ولا يملكون تصاريح إقامة، يعيشون داخل مساكن سيئة ومكتظة، ولا يمكنهم مغادرة البلاد.

ولم يفت الصحيفة أن تلقى الضوء على نظام الكفالة المجحف في قطر، حيث قالت إنه في قلب المشكلة، حيث يطالب "برعاية" العمال الأجانب من قبل شركة محلية، ما قد يمنعهم من مغادرة البلاد أو تغيير أرباب العمل.

إقرأ أيضًا
نامق عن مجلس التعاون الخليجي: بلا حول ولا قوة

نامق عن مجلس التعاون الخليجي: بلا حول ولا قوة

قال وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن، إن منظومة مجلس التعاون بحاجة إلى إعادة هيكلة وإعادة صياغة، وإن المجلس وأمينه العام بلا حول ولا قوة

يوروبيان آي أون راديكاليزيشن: قطر تمول الجماعات المتطرفة في بريطانيا

يوروبيان آي أون راديكاليزيشن: قطر تمول الجماعات المتطرفة في بريطانيا

أظهر موقع "يوروبيان آي أون راديكاليزيشن" مدى التغلغل الذي بلغه النظام القطري في بريطانيا، وكيف يقوم بتمويل الجماعات المتطرفة، موضحا أن بريطانيا ترتكب خطأ كبيراً بعدم مراقبة الأموال القطرية