صومالي أفيرز: تحركات مريبة وراء تدريب ضباط استخبارات صوماليون في قطر

  • screenshot_10

بعدما كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" عن تسجيل صوتي يثبت ضلوع ضابط قطري وراء تفجيرات دامية في الصومال، عززت الدوحة تحركاتها المريبة الآونة الأخيرة، والتي تتضمن وعودا بدعم التنمية والمساهمة في نهضة البلاد وتدريب أفراد الجيش والأمن.

وتوفر الانقسامات السياسية والأيدولوجية في الصومال، فرصة مواتية لكل الأطراف في تنفيذ أجندتها، فالبلاد ذات الموقع الاستراتيجي منقسمة إلى ثلاث كتل رئيسة، كل واحدة منها تعلن نفسها دولة مستقلة تحت سياسة الأمر الواقع، في وقت لا تزال الكتلة الثالثة مقديشو في مواجهة مستمرة مع متطرفي "الشباب المجاهدين" بمساندة المجتمع الدولي.

مصادر موثوقة كشفت لموقع "صومالي أفيرز" الإلكتروني، أن حكومة قطر بدأت تدريب قوات تابعة لوكالة المخابرات والأمن الصومالية، التي يترأسها فهد ياسين، رجل تنظيم الحمدين الأول في البلد الإفريقي.

ووفقا للمصادر، فقد جرى تدريب حوالي 14 ضابطًا من وكالة المخابرات والأمن الوطنية الصومالية من أربع وحدات مختلفة خلال الأسبوعين الماضيين في العاصمة القطرية الدوحة.

وتم اختيار الضباط الذين حصلوا على التدريب، وبينهم امرأة، من جانب القائم بأعمال مدير وكالة الاستخبارات والأمن القومي الصومالي فهد ياسين، حيث تحدث أحد الضباط المتدربين، والذي عبر عن شكوكه حول التدريب، إلى موقع "صومالي أفيرز" من وجود تحركات قطرية مريبة في مقديشو.

وقال الضابط: "نزلنا في فندق حياة ريجنسي وجاء مسؤولون قطريون لزيارتنا وذهبوا مع بعض من أصدقائنا الذين عادوا في وقت لاحق ليلا، أما الآخرون وبينهم أنا، فقد حصلوا على تدريب من ساعة إلى ساعتين صباحا من جانب مسؤولين غربيين متقاعدين".

وأوضح الضابط، الذي تحدث للموقع شريطة عدم الكشف عن هويته "إن التدريب كان عامًا وأصبحنا بعدها أحرارا في الذهاب".

وانخرطت الحكومة القطرية في السنوات الأخيرة بشدة داخل الأجهزة الأمنية والقوات المسلحة الصومالية.

وأعرب العديد من الصوماليين عن قلقهم إزاء ما وصفوه بأنشطة قطر المشبوهة في الصومال، خاصة بعدما كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أن قطر تقف خلف تفجيرات دامية في الصومال.

وفي التفاصيل، نشرت الصحيفة الأمريكية تسجيلاً صوتياً سرياً يكشف تنفيذ تنظيم متطرف في الصومال تفجيرات من أجل تعزيز مصالح الدوحة.

ونوّهت الصحيفة إلى أن السفير القطري لم يُظهر أي رفض أو استنكار لجهة أن القطريين لعبوا دوراً بالتفجيرات في الصومال، وقال المسؤول القطري في المكالمة إن هذه الهجمات تتم حتى يجبروا دولة تناهضها قطر على ترك الصومال.

ولم تكن فضيحة التسجيلات التي كشفتها صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية سوى دليل إضافي على ما جرى الكشف عنه سابقاً حول دعم تنظيم الحمدين في الدوحة للإرهاب، لكن رغم أن جرائم الإمارة الخليجية، أضحت واضحة وضوح الشمس، إلا أن تميم العار وحاشيته يحاولون تدارك الأمر عبر إظهار دوحة التطرف وكأنها تعمل من أجل الخير وتسعى لتضميد جراح الضحايا وتدريب الأمن الصومالي على مجابهة الأخطار.

إقرأ أيضًا
مصادر.. بأوامر تميم إنشاء وتخصيص مستشفى عسكري لعلاج الجنود الأتراك

مصادر.. بأوامر تميم إنشاء وتخصيص مستشفى عسكري لعلاج الجنود الأتراك

كشفت مصادر خاصة لـ"قطريليكس" عن توجيه الشيخ تميم بن حمد أوامر بإنشاء مستشفى المدينة الطبية العسكرية وتخصيصها استعداداً لعلاج الجنود الأتراك المتواجدين بالدوحة وبالقاعدة العسكرية.

فضيحة جديدة.. تميم تواجد في جلسة لدفع رشاوى لتنظيم مونديال 2022

فضيحة جديدة.. تميم تواجد في جلسة لدفع رشاوى لتنظيم مونديال 2022

تواصلت فضيحة النظام في دفع رشاوى إلى مسؤولين داخل الاتحاد الدولي لكرة القدم من أجل الحصول على حق استضافة مونديال 2022 في قطر.