ضاحي خلفان: تميم يهنئ طواغيت إيران بثورتهم التي أورثتهم الفقر

  • ضاحي خلفان

علق ضاحي خلفان، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، على تفاخر أمير قطر بإرسال برقية تهنئة إلى طواغيت إيران، بمناسبة الذكرى الأربعين لثورتهم، قائلا إنها أورثت الشعب الإيراني الفقر.

وفي تغريدة عبر حسابه الموثق على موقع التغريدات القصيرة "تويتر"، أشار خلفان إلى أنه رغم أن الشعب الإيراني يهاجم رموز ثورة إيران، إلا أن تميم العار سارع لتهنئة أعوان الشر طواغيت إيران بثورتهم التي أورثت الفقر للإيرانيين.

وكتب ضاحي خلفان في تغريدته: "الشعب الإيراني يهاجم رموز ثورة إيران وأخونا تميم بن حمد يهنئ طواغيت إيران بثورتهم التي أورثت الفقر للشعب الإيراني".

وتحيي إيران، اليوم الإثنين 11 فبراير، الذكرى الأربعين للثورة التي فجرها الإمام الخميني الراحل عام 1979، في ظل مأزق متعدد الأوجه، سواء على صعيد السياسة الداخلية التي يهيمن عليها صراع على السلطة، عنوانه خلافة المرشد علي خامنئي، أو على صعيد الوضع الاقتصادي المتداعى بسبب المغامرات الإقليمية لنظام الملالي والعزلة الدولية التي عززتها العقوبات الأمريكية.

وبلغت العلاقات بين تنظيم الحمدين في قطر ونظام الملالي بإيران، مدى بعيد، حتى أصبح الذليل يتفاخر بها عقب إعلان المقاطعة ضد إمارة الإرهاب في يونيو 2017، حيث أرسل برقية تهنئة إلى حسن روحاني، رئيس إيران، بمناسبة ذكرى الثورة الإيرانية.

حماقة تميم حولت الدوحة إلى مستعمرة مفتوحة لعصابة طهران، لتمارس نهب خيراتها دون رقيب مقابل الحماية، فاعتمد الرئيس الإيراني حسن روحاني على تابعه القطري، ليمارس كل أنواع السرقة لثروات إمارة الإرهاب.

يذكر أن روحاني حاول الالتفاف على العقوبات الأمريكية، من خلال استغلال انبطاح تميم العار، للتحايل على أزمته الدولية، حيث عقدا اتفاقيات لتعزيز التعاون الاقتصادي بينهما، كستار لغسيل الأموال، للتغطية على دعمهما للإرهاب.

كما سعت الدوحة لإنقاذ اقتصاد الملالي في إيران، من خلال إنشاء ممرين بحري وجوي بين البلدين، وفتح التوظيف للممرضات الإيرانيات في المستشفيات القطرية.

وكان آخر هذه العلاقات الآثمة بين تميم العار والملالي، عندما كشف المدرب السابق لمنتخب إيران لكرة القدم كارلوس كيروش، أن مشاركة الفريق الإيراني في كأس آسيا الأخيرة، ما كانت لتتحقق لولا المساعدات المالية التي قدَّمها الاتحاد القطري لكرة القدم، مشيرًا إلى أن الدوحة دفعت تكاليف المعسكرات التدريبية، والتحضيرات، والمباريات الودية.

 
إقرأ أيضًا
حمد بن جاسم يتناسى إجرامه ويتطاول على العرب بتغريدات هزلية

حمد بن جاسم يتناسى إجرامه ويتطاول على العرب بتغريدات هزلية

مازال تنظيم الحمدين في الدوحة، يصر على اتباع نهجها التخريبي، ضد الأنظمة العربية، من خلال ضخ الأموال الضخمة وإطلاق أذنابها في شتى المناطق

واشنطن توجه ضربة  قاسمة لمخططات الدوحة في طرابلس

واشنطن توجه ضربة قاسمة لمخططات الدوحة في طرابلس

جاب وزير خارجية قطر، محمد بن عبد الرحمن، العالم لحشد الدعم لميليشيات الإرهاب في طرابلس، بدأ بزيارة أنقرة ثم توجه إلى روما وبعدها سافر إلى واشنطن أملا في وقف تقدم طوفان الكرامة.