ضاحي خلفان: سحب جنسية أبناء "الغفران" جريمة ضد الإنسانية

 استنكر ضاحي خلفان، قائد شرطة دبي الأسبق، ممارسات تنظيم الحمدين ضد قبيلة الغفران، واصفا إياها بالجريمة ضد الإنسانية، ومطالبا لشعب الخليجي بالوقوف مع أبناء القبيلة المظلومين.   

وكتب خلفان سلسلة من التغريدات  عبر حسابه الشخصي على "تويتر"، جاء فيها:"أزمة قطر هي أزمة غفران لأن القضية تضييع حقوق إنسان، على الشعب الخليجي أن يعلن عن صادق تعاطفة ومشاعره الإنسانية ووقوفه مع قبيلة الغفران".  

وأضاف: "اليوم قبيلة الغفران تعرضت إلى هذا الاضطهاد، بكره قد يمارس طاغية من طغاة التنظيمات الحمدية ممارسات مشابهة.. تنظيم الحمدين قاسي القلب..الناس عنده لا قيمة لهم ...اذا سلم الحمدين فليمت ال6000 ....انسان".  

وتابع: "أخاطب لكل عربي وكل مسلم وكل انسان ..بالله عليكم سحب جنسية من 6000 مواطنا قطريا ألا تعتبر جريمة ضد الإنسانية؟".  

ووجه ضاحي خلفان رسالته للنظام القطري قائلا :"اتعظوا يا جماعة والمكابرة ما فيها خير..الإنسان يغلط...ويخطئ..ورحم الله من اعترف بالخطأ".

إقرأ أيضًا