علي العيساوي قاتل الحمدين المأجور

  • العيساوي.png

تعرض تنظيم الحمدين صدمة كبيرة بعد الهزائم المتتالية للميليشيات القطرية في ليبيا ، مما جعله يحاول التقاط أنفاسه الأخيرة بتجديد دماء عملائه هناك، فاستعان بعلي العيساوي المتهم الأول في الاغتيالات الليبية.

قرر فايز السراج التابع القطري تعينه في حكومته الجديدة، فمنحه منصب وزير الاقتصاد بعد أن صدق تميم على القرار عميل الدوحة، جمعته علاقات مشبوهة مع عصابة الدوحة وذراعها الإخواني.

اعتمدت قطر  عليه لتنفيذ أجندتها لتفكيك نظام القذافي، اسندت إليه مهمة اغتيال العديد من القيادات الأمنية في ليبيا المتهم الرئيسي في اغتيال اللواء عبدالفتاح يونس، فأدرجه مجلس النواب الليبي على قائمة الإرهاب بالبلاد.

توعد الطيب الشريف، رئيس مجلس أعيان قبيلة العبيدات القاتل المأجور، قائلًا: "أن من اغتال أبناء القبيلة لن يجرؤ على الظهور لنا علنًا، , وانه لا يستطيع العمل في مناطق برقة ولا الدخول لبنغازي، لا نعترف بحكومة السراج المفروضة علينا من قطر".

إقرأ أيضًا
مصر تخاطب الإنتربول لتسليم عناصر إخوانية مقيمة في قطر

مصر تخاطب الإنتربول لتسليم عناصر إخوانية مقيمة في قطر

شمل الطلب تسليم 40 من المتهمين في قضايا إرهابية، منهم 30 شخصاً يقيمون بقطر من قيادات جماعة الإخوان الإرهابية

تراجع أرباح ودام الغذائية وقطر للأسمنت خلال الربع الثالث

تراجع أرباح ودام الغذائية وقطر للأسمنت خلال الربع الثالث

تراجعت أرباح الشركتين على أساس سنوي بنسبة 26.8% و 32.7% على الترتيب، وذلك وفقا لبيان الشركتين لبورصة قطر اليوم الأربعاء