علي العيساوي قاتل الحمدين المأجور

  • العيساوي.png

تعرض تنظيم الحمدين صدمة كبيرة بعد الهزائم المتتالية للميليشيات القطرية في ليبيا ، مما جعله يحاول التقاط أنفاسه الأخيرة بتجديد دماء عملائه هناك، فاستعان بعلي العيساوي المتهم الأول في الاغتيالات الليبية.

قرر فايز السراج التابع القطري تعينه في حكومته الجديدة، فمنحه منصب وزير الاقتصاد بعد أن صدق تميم على القرار عميل الدوحة، جمعته علاقات مشبوهة مع عصابة الدوحة وذراعها الإخواني.

اعتمدت قطر  عليه لتنفيذ أجندتها لتفكيك نظام القذافي، اسندت إليه مهمة اغتيال العديد من القيادات الأمنية في ليبيا المتهم الرئيسي في اغتيال اللواء عبدالفتاح يونس، فأدرجه مجلس النواب الليبي على قائمة الإرهاب بالبلاد.

توعد الطيب الشريف، رئيس مجلس أعيان قبيلة العبيدات القاتل المأجور، قائلًا: "أن من اغتال أبناء القبيلة لن يجرؤ على الظهور لنا علنًا، , وانه لا يستطيع العمل في مناطق برقة ولا الدخول لبنغازي، لا نعترف بحكومة السراج المفروضة علينا من قطر".

إقرأ أيضًا
البحرين: تنظيم الحمدين يجند طلبة قطر المبتعثين للتهجم على المنامة

البحرين: تنظيم الحمدين يجند طلبة قطر المبتعثين للتهجم على المنامة

الاستمرار فى عرض الزيف والكذب واجترار المصادر المشبوهة فى التطرق لأحداث تجاوزتها مملكة البحرين يمثل الإفلاس الحقيقى الذى وصلت إليه قطر

صحيفة باكستانية تكشف تفاصيل رشوة حمد بن جاسم التي ورطت عباسي

صحيفة باكستانية تكشف تفاصيل رشوة حمد بن جاسم التي ورطت عباسي

يواجه عباسي اتهاماً بمنح عقد مدته 15 عاماً لإنشاء محطة للغاز الطبيعي المسال بالمخالفة للقواعد الواجب اتباعها عندما كان وزيراً للنفط