فضيحة وراء إقصاء تميم لعبدالله العذبة من رئاسة المركز القطري للصحافة

أطاح الشيخ تميم بن حمد بعبدالله العذبة رئيس تحرير جريدة العرب من رئاسة مجلس إدارة المركز القطري للصحافة رغم كونه الرجل المقرب له على مدار السنوات الماضية.

وجاء قرار الإطاحة بعبدالله العذبة والذي تم اتخاذه من جانب تنظيم الحمدين منذ عدة شهور ضمن عقوبات بحق عبدالله العذبة بسب الاتهامات الأخلاقية التي طالت الأخير وانتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتسببت في فضيحة مدوية.

وتم إصدار قرار بتعيين الإعلامي سعد الرميحي رئيسًا لمجلس إدارة المركز القطري للصحافة بدلًا من عبدالله العذبة الذي تلقى الخبر بالصدمة.

وشهدت الفترة الماضية مطالب عديدة من مغردين بضرورة الإطاحة بعبدالله العذبة من رئاسة مجلس إدارة المركز القطري للصحافة إثر الفضيحة الأخلاقية وهو ما تحقق في النهاية خوفًا على سمعة تميم بن حمد الذي دائمًا ما يتحدث العذبة أنه من الشخصيات المقربة له ويضع صورته الشخصية مع الأمير صورة للغلاف الخاص بصفحته الشخصية عبر موقع "تويتر".

وأطلق تنظيم الحمدين الضوء الأخضر للمقرب منه للإشادة بقرار الإطاحة بعبدالله العذبة وجاء على رأسهم جابر الحرمي الذي اعتبر أن ذلك القرار يصب في مصلحة مجلس إدارة المركز القطري للصحافة، وأن تعيين سعد الرميحي أمر جيد.

وينقطع عبدالله العذبة عن الحضور إلى صحيفة العرب الذي يرأس تحريرها في واقعة غريبة قد تكون بداية للإطاحة به من على رأس الصحيفة.

وتوقف أيضًا العذبة عن التغريد عبر صفحته بموقع "تويتر" على مدار الأسابيع الأربعة الأخيرة.

إقرأ أيضًا