فيصل المرزوقي.. بوق الحمدين السليط

  • فيصل محمد المرزوقي

تميم الصغير استعان بأبواقه الإعلامية للتغطية على فشله في مواجهة المقاطعة العربية، فلجأ إلى الكاتب والإعلامي القطري فيصل محمد المرزوقي والذي تفنن في دوره كقلم مأجور لنظام الحمدين.

الصحفي بجريدة العرب القطرية حول حسابه بموقع تويتر إلى منصة لمهاجمة الأشقاء العرب وتملق تميم، فألقى بالاتهامات جزافا على رباعي المقاطعة ووصفها بالحصار، كما هاجم سياسة دول المقاطعة واتهمها بتردي الأخلاق.

المرزوقي تمادى واتهم الأنظمة العربية بعدم الوطنية والعمالة للحكومات الأجنبية، وتطاول على السعودية دفاعا عن سجن شخصيات إرهابية، ودأب أيضا على تبرير العلاقة المشبوهة بين قطر وجماعات التطرف

كما تفنن المرزوقي في نشر خطابات تميم لتصدير الوهم إلى الشعب القطري المغيب، ورسم صورة زائفة لليوم الوطني، متناسيا خنوع أميره للفرس والأتراك. علاوة على ذلك، ادعى المرزوقي كذبا نجاح الحمدين في  الصمود أمام إجراءات المقاطعة، وروج لإنجازات وهمية لتميم.

إقرأ أيضًا