قطر تتذلل للاتحاد الأوروبي لإبرام اتفاق الخطوط الجوية

  • الخطوط القطرية تعزز علاقاتها مع إيران

مسلسل التذلل القطري لا ينتهي، فهناك محاولات من تنظيم الحمدين لكسب تعاطف الاتحاد الأوروبي في محاولة لإنهاء عزلته الدولية التي فرضت عليه بسبب سياسة تميم الإرهابية.

فضحت صحيفة  بوليتيكو الأمريكية، ممارسات مرتزقة الحمدين مع الغرب الأوروبي،  فالضغوط الدبلوماسية جعلت قطر أكثر تذلل عند التعامل مع مطالب الاتحاد الأوروبي.

تضررت شركة الخطوط الجوية في قطر بقوة من المقاطعة العربية، وتكبدت خسائر فادحة بالتوازي مع  زيادة تكاليف الوقود مما أضر  بمبيعات التذاكر، هذا بجانب ما فرضته دول مثل عمان وإيران من تحميل قطر المزيد من التكاليف لاستخدامها مجالهما الجوي .

سعت قطر  للتوجه نحو أوروبا ، وحاولت إبرام اتفاق نقل جوي مع الاتحاد الأوروبي، واستخدمت أساليب مشبوهة لعقد اتفاق مع الأوروبي، وأكدت استعدادها لتقبل شروط الاتحاد، وقدمت تنازلات لإلغاء مفاوضاته مع الشركات الخليجية.

وطدت الإمارة علاقاتها الاقتصادية مع الاتحاد الأوروبي، ووظفت الشركة القطرية 1100 موظف أوروبي، ونفذت أعمال تجارية مع شركة إيرباص الأوروبية تبلغ قيمتها 27 مليار يورو.

إقرأ أيضًا