قطر تستغل اتفاق طالبان وواشنطن لتبييض وجهها الإرهابي

  • وفد طالبان في مفاوضات السلام الأفغانية

في محاولة لتحسين صورته بعد أن أدرك العالم تورط النظام القطري في دعم الإرهاب حول العالم، يسعى تميم بن حمد لاستغلال اتفاق طالبان وواشنطن لإجراء مفاوضات في شأن إنهاء الصراع المستمر منذ 18 سنة في أفغانستان في تبييض وجهه أمام المجتمع الدولي.

مراقبون أكدوا أن النظام القطري يحاول التقرب لواشنطن عن طريق استغلال علاقاته بالتنظيمات الإرهابية وعلى رأسها تنظيم طالبان لتمرير هدنة بين الطرفين، موضحين أن واشنطن استغلت العلاقات الجيدة بين النظام القطري والجماعة الإرهابية الأشهر في العالم.

وأضافوا: أن الوساطة القطرية لن تكفي لرفع الاتهامات عن كبار رجال النظام القطري بتهمة دعم الإرهاب، فرغم سيطرتهم على التنظيم الإرهابي وإظهاره بشكل غير مألوف وتحويلهم عناصر إرهابية إلى مفاوضين سياسيين إلا أن المراقبين أكدوا أن هذا يحسب ضد قطر وليس لها، حيث يوضح إلى أيّ مدى يفرض التمويل القطري سيطرته على التنظيمات الإرهابية الموالية لتنظيم الحمدين.

إقرأ أيضًا