قطر تستغل حاجة باكستان وتخطط لفرض سيطرتها على مطارات إسلام أباد

  • screenshot_4

واصل تنظيم الحمدين الإرهابي الحاكم في قطر، استغلال حاجة حكومة رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، إلى تحقيق الاستقرار في الاقتصاد، من أجل فرض سيطرته على القطاعات الاقتصادية، والتغول.

وفضحت تقارير إخبارية استهداف قطر لحكومة إسلام آباد لتعويض خسائره الدولية والمونديالية، استغل الكبوة التي يمر بها قطاع الطيران ليخلق بوابته للدخول.

وكشف موقع "ذا تكنولوجي تايمز" أن أمير قطر قدم توصية لرئيس الوزراء الباكستاني، من أجل قيام الدوحة بتجديد جميع مطارات باكستان القديمة من خلال تقديم المساعدات المالية والتقنية.

وذكر الموقع أنه في حال موافقة حكومة إسلام أباد، فإنه سيتم تجديد نظام المطارات القديمة والبنية التحتية لتكون مثل مطار قطر، من خلال التكنولوجيا المتقدمة الحديثة والمخطط لها.

وتماشيا مع الاقتراح القطري، ستترأس حكومة باكستان اجتماعًا مهمًا في هذا الصدد، حيث تتجه الحكومة إلى الموافقة على المقترح القطري، خاصة أنها تعتقد أنه لكي يتم تسهيل استقطاب المستثمرين والسائحين، فإنه من الضروري رفع مستوى المطارات، إلا أن هيئة الطيران المدني أبدت تحفظات فيما يتعلق بالاستعانة بمصادر خارجية لخدمات المطارات الباكستانية.

لكن هيئة الطيران المدني انتفضت لإيقاظ المسؤولين في إسلام أباد، حيث حذرت من التدخلات القطرية الجالبة للخراب أينما حلت، وأبدت تحفظها تجاه أي اتفاقية تسمح لأذناب تميم بالتوغل.

وسبق أن هرول الذليل السبت خلال يونيو الماضي، إلى إسلام أباد بحثا عن نفوذ وهمي في بلاد السند، فيما ذكرت أبواق الحمدين، أن قطر قررت ضخ استثمارات جديدة بقيمة ثلاثة مليارات دولار في باكستان، في صورة ودائع واستثمارات مباشرة.

وسارعت أبواق الحمدين التي يديرها الصهيوني عزمي بشارة، لحث أميرهم الصغير تميم العار على ضرورة التحرك نحو إسلام أباد، لإيجاد حل لوقف تطور علاقتها مع المملكة، بعد أيام من مغادرة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان باكستان، عقب توقيع اتفاقيات قيمتها أكثر من 21 مليار دولار؛ 

وبالفعل تحرك تميم العار الذي بدا مثل عروسة ماريونت في يد إعلام عزمي بشارة، باحثا عن شراكة استراتيجية قوية مع باكستان، بهدف استقطابها بعيدا عن صف المملكة العربية السعودية.

إقرأ أيضًا
برعاية تميم .. استمرار تزايُد نفوذ تركيا ووجودها العسكري في البلاد

برعاية تميم .. استمرار تزايُد نفوذ تركيا ووجودها العسكري في البلاد

تواصل القوات التركية التغلغل في البلاد عبر تنفيذ توسعات كبيرة في القاعدة التركية الموجودة في العاصمة الدوحة.

تفاصيل صفقات الشيخة "موزة" و"أردوغان" السرية

تفاصيل صفقات الشيخة "موزة" و"أردوغان" السرية

كشفت تقارير صحفية تركية عن تورط الشيخة موزة بنت ناصر المسند زوجة الأمير الوالد حمد بن خليفة في صفقات سرية مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لدعمه