قطر تعرض 50 مليون دولار لتعطيل سير السفن في قناة السويس

  • 08232d2e-f600-40ec-83d5-29c89d7d57e7

يحاول النظام القطري أن يوجه ضربة قاصمة للاقتصاد المصري بعد أن نجح الشعب المصري في إنهاء وجود جماعة الإخوان الإرهابية عبر التظاهرات المليونية في 30 يونيو 2013 والتي أطاحت بحكم المعزول محمد مرسي.

ويبحث نظام الحمدين في الدوحة عن تنفيذ مؤامرة جديدة للإضرار بأمن ومصالح مصر وشعبها حتى لو كانت تلك المؤامرة تقع على بعد آلاف الأميال من أراضيها.

ويجرى عملاء النظام القطري اتصالات مع مستثمرين بدولة نيكاراجوا التي تقع في أمريكا الوسطى لعرض المغامرة بأموال الشعب القطري في مشروع شق قناة ملاحية في أراضيها لربط المحيطين الأطلنطي والهادي بتكلفة قيمتها 50 مليار دولار أملا في أن يساهم هذا المشروع في التأُثير بالسلب على إيرادات قناة السويس.

ويأمل النظام القطري في أن ينزل العقاب بالشعب المصري ردا على إطاحته بجماعة الإخوان الإرهابية والتي يرعاها النظام القطري وينفق عليها من اموال مواطنيه المغلوبين على أمرهم.

وقامت قناة الجزيرة القطرية على مدار الفترة الماضية أن تبث أخبار كاذبة وشائعات في محاولة لخلق حالة من عدم الاستقرار في مصر ولكن صحوة الشعب المصري وتنبهه للمخطط القطري حالت دون تنفيذ ذلك.

إقرأ أيضًا