الدوحة تقترض 10.7 مليار ريال من السوق المحلي بالربع الأول

  • مصرف قطر المركزي

قفزت قيمة أدوات الدين المحلية التي أصدرها مصرف قطر المركزي خلال الربع الأول من 2019 بنسبة 164.2% على أساس سنوي حيث سجلت خلال الثلاثة الأشهر الأولى من العام الجاري 10.70 مليار ريال (2.97 مليار دولار)، مقابل 4.05 مليار ريال (1.12 مليار دولار) في الربع الأول من 2018.

وأصدرت الدوحة في الربع الأول من العام الجاري 11 إصداراً، مقابل 8 إصدارات فقط في الفترة المناظرة من 2018. ويأتي ارتفاع إصدارات الدين المحلية في قطر، رغم توقعات وزارة المالية القطرية بتسجيل فائضاً في الموازنة العامة بقيمة 4.3 مليار ريال في 2019، إذ قدرت الوزارة تحصيل إيرادات بـ211 مليار ريال، مقارنة بمصروفات بقيمة 206.7 مليار ريال.

الإصدارات المحلية

أصدرت دولة قطر خلال الربع الأول من العام الجاري 9 إصدارات لأذون الخزانة بقيمة 1.70 مليار ريال، مقارنة بإصدارات الفترة المناظرة من العام الماضي البالغ قيمتها 2.05 مليار ريال، بانخفاض 17.1%.

وعلى مستوى السندات المحلية، فقد طرح المركزي القطري إصدارا وحيدا في يناير 2019، بقيمة 5 مليارات ريال، لأجل 5 سنوات، وبعائد 4.25%. وتُعرف السندات بأنها أداة من أدوات الدين العام طويلة الأجل تلجأ إليها الدول لتمويل عجز الموازنة، فيما طرح في الربع الأول من العام الحالي إصدارا واحدا للصكوك الإسلامية بقيمة 4 مليارات ريال، لأجل 5 سنوات، وبعائد 4.25%.

سندات دولارية

وكانت دولة قطر قد جمعت في مارس الماضي سندات دولارية بقيمة 12 مليار دولار عبر بيع سندات على 3 شرائح، 5 و10 و30 عاماً، علماً بأن عائد شريحة السندات لآجل 5 أعوام البالغ قيمتها ملياري دولار سجل 90 نقطة أساس فوق سندات الخزانة الأمريكية، فيما سجل العائد على الشريحة لأجل 10 أعوام والتي تبلغ قيمتها 4 مليارات دولار، 135 نقطة أساس فوق سندات الخزانة الأمريكية.

وسجل عائد شريحة السندات لأجل 30 عاماً والبالغ قيمتها 6 مليارات دولار نحو 175 نقطة أساس فوق سندات الخزانة الأمريكية.

إقرأ أيضًا