قطر تقدم رشاوى لموظفي مطار جون كنيدي للسماح ببقاء طائراتها ليلا

  • الخطوط الجوية القطرية تحاول تلافي الخسائر

كشفت وكالة "أسوشيتدبرس" الأمريكية أن قطر قدمت رشاوى واخترقت قواعد الأمن بمطار كيندى بمدينة نيويورك، من أجل السماح بتواجد طائراتها ليلا بالمطار في أثناء اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة على مدار السنوات الخمس الماضية.

وأوضحت الوكالة، أنه تم توجيه الاتهام إلى مارلين ميزي، البالغة من العمر 54 عاما بتلقى مكافأة على ارتكابها سوء سلوك رسمي، كما وجهت اتهامات أيضا إلى جوزيف جوريه، منسق السفر الذي يعمل لصالح البعثة الدائمة لقطر فى الأمم المتحدة.

وشملت الاتهامات تقديم رشاوى لميزي تراوحت ما بين وجبات وساعة وجولات بليموزين، ويواجه كل منهما عقوبة السجن لأربع سنوات إذا تمت إدانتهما.

وتم توقيف الموظفة الأمريكية عن عملها كمساعدة مشرف في المطار، وكانت قد عملت مع هيئة مطار نيويورك ونيوجيرسي، وهي الوكالة الحكومية التي تدير المطار على مدار 35 عاما. وبدأت المكيدة في عام 2014.

من جانبها، لم تعلق بعثة قطر فى الأمم المتحدة على الأمر.

 وتنص قواعد المطار على أنه خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر، ترحل طائرة الدول الأجنبية في غضون ساعتين من الوصول.

 لكن ميزي سمحت لعدة طائرات قطرية بالبقاء ليلا، وفي بعض الأحيان لعدة أيام، وإلى جانب هدايا جوري، تلقت ميزي زجاجات من النبيذ وهدايا أخرى لتقديمها معاملة خاصة لدول أخرى، وفي بعض الأحيان قام ممثلو هذه الدول بتسليم هدايا لها في المطار، لكن المسئولون لم يحددوا الدول الأخرى.

إقرأ أيضًا