قطر تمارس هواية خداع المجتمع الدولي في مؤتمر عن حماية السلام في فنلندا

  • قطر باتت تتفاخر بملفها الإرهابي دوليا

قطر تمارس التدليس في المحافل الدولية وتعترف بجرائمها علانية، حيث شاركت في في مؤتمر دولي بفنلندا عن حماية المدنيين من الحروب، فممثلها ماجد القحطاني كشف عن الوجه القبيح لبلاده ومساعيها الخبيثة، واجتهد القحطاني لتجميل صورة بلاده أمام العالم فوقع في تناقضات مفضوحة.

الدوحة خلال المؤتمر ساقت أكاذيبها، فهي باعتراف العالم راعية للإرهاب، ولكنها أدعت أن محاربة العنف في العالم هو أكبر همها، وبينما شقت صف العرب ارتدت في فنلندا ثوب حامي الوحدة والوئام بين الدول، وتواصلت المهزلة بتفاخرها ببذل مساعي حميدة لا أساس لها تناقض إشعالها الفتن لتدمير الشعوب.

الممثل القطري الذي أطلق الاعترافات الرسمية أراد الترويج لمميزات وهمية لبلاده فوقع في المحظور، حيث كشف عن تدخلاتها المباشرة في شؤون دول عانت اضطرابات عنيفة، وفضح بعدها التغلغل في دارفور السودانية بدعوى حل السلام والتنمية، ليتفاخر بدس أنفه في أفغانستان لحماية الإرهابيين، كما أن كلامه وثق عبث قطر بالداخل في بنغلاديش والسنغال وميانمار، ليختتم حديثه ببكائيات عن تداعيات المقاطعة العربية واستجدى تدخل الحضور.

إقرأ أيضًا